بعد شكاية مستثمر من الجالية.. منعش عقاري يلتزم بترك المساحة القانونية للطريق بمشروع بجماعة احدادن


ناظورسيتي: متابعة

أكد المستثمر ميمون أمحمد وهو من أبناء الناظور المنتمين للجالية المغربية بالخارج، على أن أحد المنعشين العقاريين الذين يقومون بتشييد مشروع سكني بجماعة إحدادن، قرب قطعة أرضية في ملكيته، قد إلتزم أمام رئيس وموظفي الجماعة بالعودة ثلاثة أمتار في نهاية الطريق الموجودة بذات المكان، بعد الشكاية التي تقدم بها.

وابرز أمحمد على ضرورة احترام الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الشأن، مؤكدا أن الإشكال الموجود بالنسبة للعمارة التي يعتزم المنعش العقاري بنائها والمكونة من خمس طوابق لا يوجد على مستوى الطريق الرئيسية لأزغنغان، ولكن المشكل يوجد بالطريق الفرعية التي لا يمكن أن تكون بعلو 5 طوابق إلا إذا توفر شرط 15 لمتر في الشارع.

وأضاف امحمد أنه على جماعة احدادن ولمصلحة الساكنة التي ستقطن بالمكان المذكور مستقبلا وللمصلحة العامة، أن تفرض على المنعش العقاري ترك مساحة 15 لمتر، بداية من مدخل الشارع إلى نهايته وليس الاقتصار على توسيع جزئ فقط وترك جزئ أخر، لأن هذا الأمر سيجعل المواطنين يعانون أثناء ولوجهم للمنطقة.

كما وجه رسالة للمهندسين ورئيس الجماعة على ضرورة مراعاة هذه الأمور، عند تقديمهم للمشاريع العقارية، وذلك لصيانة حقوق المواطنين والساكنة في المستقبل، كون العقارات والأبنية لا يمكن إزالتها بل تبقى لسنوات، وإن لم يتم احترام المعايير المعمول بها في بداية اشغال البناء، سيسبب في عدة مشاكل مستقبلية.

وفي الختام شكر أمحمد ميمون الجهات المختصة وعلى رأسهم عامل صاحب الجلالة نصره الله على إقليم الناظور، لوقوفهم على تطبيق قانون التعمير في الإقليم، وحرصهم على احترام الإجراءات المعمول بها وذلك لمصلحة المدينة والإقليم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح