بعد سنوات من التحمّل في صمت.. شاب مغربي يناشد المحسنين والأطباء إنقاذ حياته


بعد سنوات من التحمّل في صمت.. شاب مغربي يناشد المحسنين والأطباء إنقاذ حياته
ناظورسيتي -متابعة

بعد سنوات طوال عانى خلالها في صمت تبعات مرضه الجسدية والنفسية، لم يستطع الشاب المغربي نبيل شوباد (في العشرينات من عمره) التحمل أكثر، ليطلق نداء مؤثرا، في حسابه الشخصي في موقع”إنستغرام”، استنجد فيه بالأطباء داعيا إساهم إلى الاستجابة لندائه والتحرّك لإنقاذه من آلام استئصال القولون، الذي كابد بسببه تبعات وآلاما لا تُحتمَل.

وناشد نبيل، الذي ينحدر من مدينة آسفي، والذي "شوّه" هذا المرض ملامح وجهه ووشمها بحزن متمكّن، من خلال مقطع فيديو حقّق أزيد من 50 ألف مشاهدة في أقلّ من يوم واحد، من سيشاهدون الشريط مساعدتَه في إيصال صوته إلى المحسنين والأطباء بهدف وضع حدّ لمعاناته الشديدة طوال سنوات، لم يعد بعدها قادرا على مزيد من الصبر والتحمل.


وفي هذا لإطار، صرّح أحد أصدقائه بأنه (نبيل) يعاني من التهاب القولون التقرّحي ويحتاج إلى إجراء عملية عاجلة لاستئصال القولون وربط المعي الدّقيق مع فتحة الشرج مباشرة. وتابع أنه ليس باستطاعة الأطباء أن يُجروا لصديقه هذه العملية نظرا إلى النقص الملحوظ في وزنه ويشدّدون على ضرورة زيادة وزنه حتى يتسنى إجراء العملية في أفضل الظروف.

وتابع صديق نبيل أن "حالة" الأخير لا ترتبط بتاتا بتبعات أعمال الشعوذة والسحر، كما هو متداول عبر منصات التواصل الاجتماعي، مبرزا أن أخا لنبيل توفي بالمرض نفسه. وتناشد أسرة الشاب نبيل شوباد المسؤولين عن القطاع الطبي إنقاذ حياة ابنهم، كما تطالب المحسنين بمساعدته على تحمل مصاريف العلاج عبر التبرع في حسابه البنكي
8267523211002500/ RIB:230590826752321100250023





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح