المزيد من الأخبار





بعد سنتين من الهدوء الحذر.. "فواتير الكهرباء" تعيد الاحتجاجات إلى جرادة


بعد سنتين من الهدوء الحذر.. "فواتير الكهرباء" تعيد الاحتجاجات إلى جرادة
سارة الطالبي


بعد ما يقارب السنتين من الهدوء الحذر، عاد الاحتجاجات للمدينة المنجمية جرادة، بخروج مسيرة احتجاجية حاشدة، أمس الأربعاء.

ورفع المتظاهرون، أمس الأربعاء، نفس الشعار الذي رفعوه قبل أزيد من سنتين، بسبب غلاء أسعار فواتير الكهرباء، وتدخل شركة توزيع الكهرباء لقطع خطوط الإمداد على البيوت التي لم تؤدي فواتيرها، معيدين إحياء ذات الشعارات التي رفعت مع انطلاق الشرارة الأولى لحراك المدينة.

احتجاجات البوم بمدينة جرادة، انطلقت بتفس الأسباب التي انطلقت بها احتجاجات المدينة قجفي شتنبر من سنة 2017، وتحولت لإضراب عام لم يستثنى محل ولا مقهى ولا مدرسة من الإضراب العام الذي دعا إليه النشطاء، بعد سقوط شهيدي الفحم الحجري.

يشار إلى أن “حراك جرادة” قبل سنتي، كان قد خلف عددا كبيرا من المعتقلين الذين تمت إدانة عدد كبير منهم بالسجن النافذ، إلى أن أنهى عفى ملكي ملف معتقلي حراك جرادة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح