بعد زيارة وُصفت بـ"التاريخية".. الوفد الأمريكي -الإسرائيلي يغادر الرباط


ناظورسيتي -متابعة

غادرت الطائرة الإسرائيلية، بعد ظهر اليوم الأربعاء، الأجواء المغربية وعلى متنها الوفد الأمريكي -الإسرائيلي بعد انتهاء مدة زيارته "التاريخية" للرباط.

وستحط طاشرة الوفد الأمريكي -الإسرائيلي الرفيع بمطار "بن غوريون" في تل أبيب من حيث أقلعت، بعد انتهاء الزيارة "التاريخية" التي تُوجت بتوقيع "الإعلان الثلاثي المشترك" والعديد من الاتفاقيات.

واختُتمت زيارة الوفد الأمريكي -الإسرائيلي رفيع المستوى للمغرب، اليوم الثلاثاء، بإصدار "إعلان ثلاثي مشترك" توّج تدشين "عهد جديد" في العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

وأبرز الإعلان المشترك "ترحيب المملكة المغربية والولايات المتحدة وإسرائيل بالفرصة التي أثمرتها الجهود الكبيرة والرّيادة التي تتميز بها الولايات المتحدة الأمريكية".

ويأتي ذلك، وفق البلاغ الثلاثي المشترك، تماشياً مع الاتصال الهاتفي بين الملك محمد السادس والرئيس دونالد ترامب، في 10 دجنبر 2020، ومع البيانين التاريخيين الصادرين في اليوم نفسه من قبَلهما ومن قبل رئيس وزراء دولة إسرائيل بنيامين نتانياهو.


وشدّد الإعلان المشترك على المرسوم الذي أصدرته الولايات المتحدة الأمريكية حول الاعتراف الرئاسي الأمريكي بالسيادة المملكة المغربية على صحرائه.

وتعترف الولايات المتحدة بموجب هذا القرار الرئاسي بالسيادة المغربية على كامل إقليم الصحراء الغربية وتجدد دعمها لمقترح "الحكم الذاتي" المغربي.

ووصفت الولايات المتحدة المقترح المغربي لحلّ النزاع المفتعَل حول صحرائه بـ"الواقعي وذي المصداقية، باعتباره الأساس الوحيد لحلّ عادل ودائم.

وكان الوفد الأمريكي -الإسرائيلي "الرفيع" قد وضل بعد ظهر أمس الثلاثاء، إلى مطار الرباط -سلا، في زيارة للمغرب إثر إعلان "تطبيع" العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مؤخرا.

وترأس الوفدَ الأمريكي -الإسرائيلي جاريد كوشنر، المستشار الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومائير بن شبات، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي.

وتمثل هذه الزيارة تجسيدا للاتصال الهاتفي الذي أجراه الملك محمد السادس، في وقت سابق الشهر الجاري، مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح