بعد خلاف طويل مع السلطات.. مساجد مليلية تفتح أبوابها في وجه المصلين


ناظورسيتي: من مليلية

قرر أخيرا، رؤساء المساجد التابعون للجنة الإسلامية بمدينة مليلية المحتلة، فتح دور العبادة في وجه المصلين، بعد إغلاق دام أزيد من ثلاثة أشهر اتسم بخلاف شدد مع السلطات الاسبانية.

وقالت السلطات، إنها اتفقت مع اللجنة الاسلامية المساجد ابتداء من اليوم السبت، وذلك لأول مرة منذ تطبيق الحجر الصحي الفترة التي عرفت رفض مدبري مرافق العبادة الشروط المتعلقة بتقليص الطاقة الاستيعابية والتباعد أثناء الصلاة.

كما أوردت مصادر محلية، ان رؤساء المساجد، سيجتمعون اليوم السبت، من أجل مناقشة طرق ارتياد المساجد من طرف المصلين وكيفية أداء صلاة الجمعة، في ظل التدابير المفروضة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتوقفت مساجد الثغر المحتل عن أداء مهامها الدينية سواء بالنسبة لأداء الصلوات والعبادة و تلقين دروس القرآن لأطفال المسلمين، منذ شهر مارس المنصرم، الفترة التي عرفت إجراءات استثنائية فرضتها جائحة كوفيد19.

إلى ذلك، فقد بدأت مساجد مليلية في استرجاع نشاطها المعهود بعد قرار مدريد إنهاء مرحلة الطوارئ والسماح للمواطنين والعاملين بمختلف القطاعات بالعودة إلى ممارسة أنشطتهم التي توقفت طوال الفترة المذكورة سلفا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح