بعد حملة "واسعة".. العثور على أفراد من عائلة مهاجر ناظوري توفي بأنفيرس البلجيكية


بعد حملة "واسعة".. العثور على أفراد من عائلة مهاجر ناظوري توفي بأنفيرس البلجيكية
ناظورسيتي: متابعة

بعد إطلاق حملة واسعة منذ يوم أمس الجمعة، وتفاعلا مع نداء نشرته لجنة الجنائز الإسلامية بأنتويربن ببلجيكا، في صفحتها على الفيسبوكية، بخصوص المساعدة على العثور عن عائلة مسن ناظوري توفي بمدينة "أنفيرس" البلجيكية، أفاد مصدر جمعوي نقلا عن دبلوماسي بسفارة المغرب ببلجيكا، بأنه تم تحديد هوية المتوفى والتوصل إلى أحد أفراد عائلته القاطنين بالديار الألمانية، وأخت له تقطن بمدينة الناظور.

وحسب مصدر من عائلة الراحل، فإن المسمى قيد حياته محمد محمد ميمون، من مواليد بني بويفرور بمدينة الناظور، هاجر منذ السبعينيات من القرن الماضي، ولم يزر المغرب منذ سنة 1979، ولم تكن تربطه بعائلته بمسقط رأسه أي علاقة منذ ذلك الوقت.وأضاف المصدر نفسه أن الراحل، لم يكن متزوجا، حيث كان يعيش وحيدا بالديار البلجيكية. وأشار المصدر عينه، أنه سيتم نقل جثمانه إلى الناظور من أجل دفنه من طرف أحد أقاربه الذي سيتكلف بالإجراءات.

وأوردت اللجنة في إعلانها أن جثة الراحل تتواجد بمشرحة "جنازة" الإسلامية ببلجيكا، في انتظار اتمام الإجراءات الإدارية من أجل تسليمه لعائلته من أجل مباشرة إجراءات الدفن.


جدير بالذكر، أن الجمعية الخيرية بمدينة بأنتويربن البلجيكية، أمس الجمعة 22 يناير الجاري، وجهت إعلانا عبر صفحتها الفيسبوكية، للمساعدة على إيجاد عائلة مهاجر مغربي ينحدر من الناظور، توفي بمنزله بمدينة "أنفيرس"، ببلجيكا.

وأوضحت الجمعية الخيرية، أنها توصلت من السلطات بالمدينة، بإخطار يهم وفاة المواطن المغربي المسمى"محمد محمد ميمن"، المزداد سنة 1944 ببني بويفرور، الناظور.

وذكرت الجمعية الخيرية الإسلامية ’’بما أن المتوفي ليس له أقارب معروفة، فإن السلطات تتقدم بطلب مساعدتها في البحث عن أٌقاربه او معارفه تفاديا لدفنه في بلجيكا‘‘.

وطالب القنصل العام من رئيس الجمعية السالف ذكرها، تكثيف البحث وإطلاق حملة واسعة، أملا في أن يتعرف أحد أفراد الجالية على الفقيد ويخبرون عائلته أو أقاربه بموضوع وفاته لدفنه في المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح