بعد حضوره بطولة العالم ببولندا.. فرار بطل الملاكمة الناظوري أبوحمادة إلى ألمانيا


ناظورسيتي: بدر الدين أبعير

بعد أيام على حلوله رفقة كتيبة النخبة الوطنية للملاكمة، على أساس المشاركة في بطولة العالم المقامة بمدينة "كيلسي"، خلال الفترة الممتدة ما بين 12 و24 أبريل الجاري ببولندا، والذي كان ينتظر منه جميع متتبعيه اللعب على تحقيق ذهبية وزنه 91كيلوغرام، في الصنف الرياضي ذاته، أقدم البطل الناظوري محمد أبوحمادة، يوم أمس الأربعاء، على الفرار من مكان إقامة المنتخب الوطني، ليتجه صوب ألمانيا.

ولم تعرف لحدود الساعة الطريقة التي تمكن من خلالها أبوحمادة من الفرار من مكان إقامة البعثة المغربية ببولندا، غير أن مصادر أكدت بأنه كان على اتصال بأخيه الأكبر المقيم بالديار الألمانية، للتخطيط في طريقة ناجحة للهروب، وهو ما أفلح في القيام به محمد أبوحمادة الذي كان أحد ركائز النخبة الوطنية للملاكمة.

وتجدر الإشارة إلى أن محمد أبوحمادة يعتبر ثالث ملاكم مغربي مشارك في بطولة العالم الذين فروا من مكان إقامة البعثة الوطنية بحيث سبق أن اختفى كل من الملاكمين رضى البويحياوي (فئة 60 كلغ) وإلياس بلمليح (75 كلغ).



وأعزى مختصون في مجال الملاكمة إقدام الأبطال الثلاثة على الفرار صوب وجهات معينة، إلى سوء التقدير الذي يلقونه من طرف القائمين على هذا الصنف الرياضي، بحيث يتم استغلالهم بطريقة لا تليق بمكانتهم خصوصا وأن المغرب يزخر بملاكمين يقدرون على تحقيق نتائج عظيمة في جميع البطولات العالمية.

وأشار المصدر نفسه، إلى أن الأبطال الفارين لن تضيع مسيرتهم بالدول التي سيستقرون بها، خصوصا وأن القائمين على شؤون الملاكمة بأوروبا يقدرون مستوى اللاعبين كيفما كان عطائهم، مبرزين أنها ليست المرة الأولى التي يفر فيها ملاكمون من بعثات المنتخب الوطني في العديد من الدول.

وفي سياق ذي صلة، أن محمد أبوحمادة أبان طيلة مسيرته، التي انطلقت في سن صغير جدا، عن علو كعبه وقوة قبضته الشيء الذي سيفتح الباب أمامه مستقبلا لبلوغ العالمية خاصة وأنه لازال في ريعان سنه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح