بعد حالة الرجل السبعيني.. وفاة شخص اخر كان مودعا تحت تدبير الحراسة النظرية


ناظورسيتي: متابعة

عُلم لدى المفوضية الجهوية للشرطة بمدينة القصر الكبير أن شخصا كان مودعا تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية بحث تمهيدي في قضايا الحيازة والاتجار في المخدرات، قد وافته المنية صباح اليوم الثلاثاء، خلال نقله للمستشفى على متن سيارة الإسعاف.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد تم توقيف الهالك رفقة شخص آخر، منتصف نهار أمس الاثنين، وهما في حالة تلبس بحيازة ثلاثة كيلوغرامات من مخدر الشيرا، حيث تم وضعهما تحت تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، قبل أن يصاب المعني بالأمر، البالغ من العمر 41 سنة، بأزمة صحية استدعت نقله على متن سيارة الإسعاف، غير أنه توفي قبل وصوله للمؤسسة الاستشفائية.

وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بجثة الهالك بالمستشفى رهن إجراءات التشريح الطبي، وذلك لتحديد أسباب الوفاة، بينما فتحت الشرطة القضائية بحثا تمهيديا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وكانت مديرية الأمن، أعلنت صباح اليوم، وفاة شخص في السبعينيات من عمره، خلال اخضاعه لتدبير الحراسة النظرية لدى مركز الشركة بالقنيطرة، مؤكدة ان المعني اسلم روحه إلى بارئها مباشرة بعد وصوله للمستشفى.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح