بعد حادث السير الذي أودى بالطالبة نهيلة.. نشطاء يطالبون بوضع سياجات حديدية قرب ممرات الراجلين


ناظورسيتي: بدر الدين أبعير

تداول نشطاء صورا على مواقع التواصل الاجتماعي، تخص سياجات حديدية توضع أمام ممرات الراجلين، مشيرين إلى أن مجموعة من المدن المغربية وضعت مثل هذه السياجات حفاظا على سلامة الراجلين وتنظيما لحركة السير والجولان.

وتساءل النشطاء عن عدم وضع سياجات مماثلة بمدينة الناظور، للحفاظ على أرواح المواطنين وكذا لتنظيم حركة السير بالإقليم، بحيث دعوا الجهاتِ المسؤولة إلى ضرورة تركيبها في القريب العاجل لتفادي الفوضى والمخاطر المحتملة في حركة السير والجولان.

وقال النشطاء أن هناك تقصير من طرف مجلس جماعة الناظور بخصوص تنظيم السير والجولان بالمدينة، مشيرين إلى أنه من الملاحظ غياب الصيانة المستمرة لإشارات المرور وعلامات التشوير وما يترتب عن ذلك من فوضى في حركة السير.


وأشارت المصادر نفسها أن أبرز ما يثير الانتباه في مدينة الناظور، فيما يتعلّق بحركة السّير، هو غياب ممرات الراجلين في شوارعَ وملتقياتٍ مختلفة مهمة يعبرها المئات من المارة يوميا، خاصة بعد عملية إعادة تزفيت هذه الشوارع قبل أشهر، الأمر الذي يشكل خطرا يجب تداركه في أقرب وقت

وتعالت أصوات المطالبين بوضع السياجات الحديدية، وكذا الاهتمام بكل ما له علاقة بإشارات للمرور وعلامات التشوير، أياما قليلة بعد حادثة السير المفجعة التي راحت ضحيتها الطالبة نهيلة البيدوني، التي تعرضت لعملية دهس من طرف إحدى الشاحنات التابعة لشركة تدبير النفايات بالإقليم.

وحسب شهود عيان، فإن الضحية لحظة وقوع الحادث كانت تهم بقطع الطريق رفقة شابة اخرى في اتجاه محطة الحافلات، محترمة إشارة المرور، في وقت لم ينتبه فيه سائق شاحنة نقل النفايات إلى تواجد راجلين لحظة تحول الضوء الأحمر إلى الأخضر ما أدى إلى دهس الضحية على مستوى البطن، فيما نجت صديقتها بأعجوبة.

Nadorcity-thumbnail.png


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح