NadorCity.Com
 






بعد حادثة تونس.. الأمير مولاي هشام يرفض إستقبال السفير التونسي وهذا مبرره


بعد حادثة تونس.. الأمير مولاي هشام يرفض إستقبال السفير التونسي وهذا مبرره
متابعة

رفض الأمير مولاي هشام مقابلة سفير تونس في باريس الذي طلب لقاء ابن عم الملك محمد السادس لشرح موقف بلاده من أزمة ترحيله من تونس الجمعة الماضية.

و حسب يومية "أخبار اليوم" ، قال مصدر مطلع رفض الكشف عن هويته "أن الأمير رفض لقاء السفير التونسي في باريس الذي طلب موعدا معه لشرح موقف بلاده، وإن مبررات الأمير لرفض هذا اللقاء كانت كالتالي: طردي من تونس كان علنيا ولهذا فإن توضيح السلطات التونسية يجب أن يكون علنيا كذلك ولا فائدة من تقديم شروحات أو اعتذارات سرية".

و قال دبلوماسي رفض الكشف عن هويته "إن تونس خرقت الأعراف الدبلوماسية والاتفاقيات الدولية التي تمنعها من طرد حامل جواز دبلوماسي، وإن ترحيل الأمير كان يجب أن يكون عن طريق سفارة بلاده في تونس وليس عبر رجال الأمن الذين رحلوا الأمير إلى باريس وليس إلى الرباط وبطريقة غير لائقة بتاتا".






1.أرسلت من قبل amazigh في 15/09/2017 13:19
و قال دبلوماسي رفض الكشف عن هويته "إن تونس خرقت الأعراف الدبلوماسية والاتفاقيات الدولية التي تمنعها من طرد حامل جواز دبلوماسي، وإن ترحيل الأمير كان يجب أن يكون عن طريق سفارة بلاده في تونس وليس عبر رجال الأمن الذين رحلوا الأمير إلى باريس وليس إلى الرباط وبطريقة غير لائقة بتاتا
le prince hicham avec in passport diplomatique marocain,qui veut demande au marocain et le monde qu il veut une democratie sous le roi.et il joue l option B.pour l etat si il y a in mvt de revolution de people .le prince prend le releve au changement a la democratie et au loi,ca veut dire joue le meme role de ben kirane en 2011.
l etat a toujour des homes pompier qui ds le temps joue le role comme independent
le jeux d affaire de tunisie n a rien a avoir avec la verite c est in coup jouer d avance
c est la verite cache le prince democratique travaille avec le roi ,mais isole comme opposon mais il est avec sont cousin contre le droit de people

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

إدارة التجهيز والنقل بالناظور تتفاعل بسرعة مع خطأ مطبعي خلف موجة من السخرية على فايسبوك

أيام الزمن الجميل.. أول عرض لمسرحية "أرياز ن واغ" التي جسدها أعمدة السينما والمسرح بالريف

ولاد الناظور ما خلاو بلاصة.. هاجر شابة ناظورية تزوجت باليابان وأنشأت فندق وتسعى لفتح فروع بأنحاء العالم

نشطاء حقوقيون غاضبون بعد وضع سلطات مليلية المحتلة لشفرات حادة على السياج الحدودي

تأخير مواعيد طلب "الفيزا" بقنصلية إسبانيا يغضب المواطنين بالناظور

أسرة عبد المالكي تبحث عن ابنها يوسف الذي اختفى في ظروف غامضة

جماعات "الناظور الكبرى" تعقد جلستها على وقع التخبط مجددا في مشكل "مطرح النفايات" المعمر طويلا