بعد ثلاثة أيام.. العثور على جثة شاب مغربي اختفى في أعماق نهر ضواحي سرقسطة


ناظررسيتي -متابعة

لفظ شابّ مغربي (18 سنة) أنفاسه، الثلاثاء الماضي بعدما غرق في نهر ضواحي مدينة سرقسطة، في الشمال الشرقي لإسبانيا.

وقالت مصادر مطلعة إن الشاب المغربي كان قد قصد النهر غير المحروس برفقة صديقين من أجل السباحة، قبل أن تبتلعه مياه النّهر.

وكان الراحل قد هاجر إلى إسبانيا، بحسب المصادر ذاتها، بطريقة سرية وهو بعدُ قاصر، في شتنبر 2018، ليتم نقله إلى مركز للرعاية الاجتماعية، غادره بعد أن بلغ سن الثامنة عشرة.

وصرّح أحدصديقيه خلال التحقيق معهما أن الهالك ارتمى في النهر من أعلى صخرة يناهز ارتفاعها 12 مترا، واختفى بعد ذلك عن أنظارهما.

وقد نُقل جثمان الضحية إلى قسم الطب الشرعي في مستشفى بمدينة سرقسطة حيث ستُخضع للتشريح لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح