بعد تسجيل 5 وفيات بسبب الأسلاك الكهربائية.. ساكنة "ايبوعجاجن" تحتج على المجلس الجماعي للناظور


ناظورسيتي: علي ك - الياس حجلة

خرج سكان حي "ايبوعجاجن" الواقع تحت النفوذ الترابي لجماعة الناظور، اليوم الاثنين، في مسيرة احتجاجية نددوا فيها بالسياسة الاقصائية التي ينتهجها المجلس الجماعي إزاء مطالبهم العادلة والمشروعة والمتمثلة في مشكل بسيط وغير مكلف أدى إلى إزهاق روح 5 ضحايا.

وحسب المحتجين، فإن أسلاكا كهربائية عالية التوتر تم تثبيته عن على بعد مسافة قصير بالقرب من منازل الساكنة، أدت إلى قتل ضحايا كثر، آخرهم شخص توفي بصعقة في أبريل المنصرم وشاب ثان أسلم روحه نتيجة تماس أصيب به خلال قيامه بأشغال صيانة همت واجهة مسكنه.

وقال مشارك في الوقفة، إن رئيس دائرة المنطقة التي ينتمون لها، دخل معهم في حوار من أجل التعريف بملفهم المطلبي، مؤكدا أن هذا الأخير وعدهم بإيصال المشكل إلى عامل الإقليم من أجل التدخل، بعدما فضل المجلس الجماعي والمكتب الوطني للكهرباء سياسة الآذان الصماء واللامبالاة بالرغم من خطورة الوضع الذي يعيشون فيه بشكل يومي.


وأضاف المتحدث، ان مجلس الجماعة، وبالرغم من علمه بالحوادث المحزنة التي شهدها الحي بسبب الأسلاك الكهربائية، إلا أنه لم يبذل أدنى جهد لإنهاء المشكل، بل قرر التواري والرجوع إلى الوراء في وقت يحاول فيه المنتخبون تحويل المنطقة إلى قلعة انتخابية بعد إلحاقها بالنفوذ الترابي للناظور عوض جماعتها الأصلية باحدادن.

إلى ذلك، أورد شقيق أحد ضحايا الأسلاك السالف الذكر، أن عائلته ستلتجئ إلى القضاء من أجل المطالبة بالتعويض وإثبات المسؤولية المدنية وإن اقتضى الأمر الجنائية في حق المسؤولين محليا سواء بالمجلس الجماعي للناظور أو المكتب الوطني للكهرباء.

جدير بالذكر، ان سكان حي ابوعجاجن، راسلوا في وقت سابق عدد من المصالح الإدارية بالجماعة، إلا أن جميع محاولتها باءت بالفشل، الأمر الذي دفعها إلى الخروج للشارع في مسيرة احتجاجية كانت متجهة إلى مبنى جماعة الناظور من أجل التنديد بهذا الاستهتار غير المسبوق بأرواح الأبرياء.


























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح