بعد تزايد حالات كورونا.. فرنسا تفرض شرطا جديدا على الوافدين من المغرب


بعد تزايد حالات كورونا.. فرنسا تفرض شرطا جديدا على الوافدين من المغرب
ناظورسيتي - متابعة

في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا كوفيد 19، وبسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة بالوباء فرضت فرنسا على المسافرين الوافدين من المملكة المغربية حيازة اختبارات طبية حديثة تثبت عدم إصابتهم بالوباء القاتل.

ونشرت السفارة الفرنسية بالمغرب على موقعها الرسمي وصفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي، قرار إضافة شرط جديد للراغبين في السفر إلى فرنسا قدوما من المغرب

ويخص الشرط الجديد ضرورة القيام باختبار PCR للكشف على كورونا، مدته لا تتجاوز 72 ساعة منذ تاريخ إنجاز الكشف

ويتعين على جميع الوافدين من المغرب إلى فرنسا تقديم نتائج اختبار الكشف عن كورونا الذي يثبت أنهم غير مصابين بفيروس كورونا، ويجب أن لا يمر على موعد ذلك الاختبارات أكثر من 72 ساعة.

وسيدخل القرار حيز التنفيذ انطلاقا من الـ 11 نونبر، ويشمل المسافرين في جميع وسائل النقل الدولي، جوا وبحرا، بينما تم إعفاء الاطفال الذين يقل سنهم عن 11 سنة من القيام بالكشف



ويتعلق الأمر بالمواطنين الفرنسيين القادمين من المغرب، إضافة إلى المغاربة المقيمين في فرنسا والمتواجدين حاليا في أرض الوطن، والطلبة المغاربة الحاملين لتاشيرات الإقامة في فرنسا.

وصنفت الحكومة الفرنسية في وقت سابق المغرب في المنطقة الحمراء والتي سيخضع القادمون منها إلى نظام فحص الكشف عن كورونا الإجباري.

وسبق وأن صنفت فرنسا 16 دولة في الخانة الحمراء بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وهي الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة والبحرين وبنما وجنوب إفريقيا والكويت وقطر وإسرائيل والبرازيل وبيرو وصربيا والجزائر وتركيا ومدغشقر والهند وعمان.

وكانت المغرب في البداية ضمن قائمة الدول الحمراء، قبل أن يتم سحبه في وقت لاحق، إذ كان الأمر حينها قيد النقاش في الحكومة الفرنسية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح