بعد المضيق.. صلاة التراويح بساحة مسجد بمنطقة زواغة تتحول إلى مناوشات بين المصلين وقوات الأمن


بعد المضيق.. صلاة التراويح بساحة مسجد بمنطقة زواغة تتحول إلى مناوشات بين المصلين وقوات الأمن
ناظورسيتي | متايعة

كشفت مصادر إعلامية، أن ساحة مسجد "أهل الله" بمنطقة زواغة، بمدينة فاس، شهدت مساء اليوم السبت 17 ابريل الجاري، مناوشات ومشدات بين قوات الأمن ومواطنين أقاموا صلاة العشاء والتراويح بساحة المسجد المذكور.

وتحولت صلاة التراويح إلى احتجاجات المصلين للمطالبة بفتح المسجد لأداء صلاة التروايح، والإفراج عن أشخاص جرى اعتقالهم، بسبب خرق حظر التنقل الليلي، مساء يوم أمس.

وكانت المنطقة المذكورة، شهدت إنزالا مكثفا للقوات الـأمن، في حين قام بعض المواطنين بأداء الصلاة في الشارع العام، وتدخلت القوات العمومية لفض هذه التجمعات.

وعلاقة بالموضوع، كانت مدينة المضيق، شهدت ليلة أول أيام رمضا، مسيرة لعشرات من المواطنين الذين احتجوا ضد قرار الحكومة القاضي بفرض حظر التنقل الليلي طيلة شهر رمضان الفضيل.


وطالب المحتجون خلال ذات المسيرة الليلة بفتح المساجد خلال الفترة الليلة والسماح لهم بإقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان الفضيل.

وفي ذات السياق ردد المشاركون ضمن ذات المسيرة الليلة عبارات من قبيل "الشعب يريد صلاة التراويح" و "علاش جينا واحتجينا التراويح لي بغينا".

وقد انتشرت عشرات المقاطع للمسيرة الليلة المذكورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وهي المقاطع التي توثق لعشرات من المواطنين الذين احتشدوا بشارع عبد الكريم الخطابي، وسط مدينة المضيق.

ومن جهتها أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مذكرة توجيهية، بعثت بها إلى المندوبيات الجهوية والإقليمية التابعة لها بربوع المملكة، تحثهم من خلالها إلى ضرورة التعاون مع السلطات المختصة لتنفيذ قرار الحكومة المرتبط بتدابير حالة الطوارئ خلال شهر رمضان، وإلاق المساجد خلال صلاتي العشاء والفجر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح