بعد الحنودي الأمن يعتقل مقنعا يحرض على التجمهر وخرق حالة الطوارئ


بعد الحنودي الأمن يعتقل مقنعا يحرض على التجمهر وخرق حالة الطوارئ
ناظورسيتي: متابعة

قامت عناصر الشرطة الإدارية بمدينة تطوان، عشية اليوم السبت 10 ابريل الجاري، من توقيف شخص، يشتبه في تورطه في التحريض على خلق حالة الطوارئ الصحية التي فرضتها السلطات، ودعوته المواطنين للتجمهر وعدم الإمتثال ومقاومة تنفيذ أشغال امرت بها السلطات العامة.

وقام المعني بالأمر الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يرتدي قناعا حتى لا يتم التعرف عليه، وهو يقوم بتحريض المواطنين على عدم إحترام الحجر الصحي الليلي الذي قررته الحكومة، ويطالب بالتجمهر والامتناع عن الرضوخ للقرارات، قبل أن تقو السلطات الأمنية بعد التحريات التي أنجزتها من تحديد هويته وتوقيفه.

وحسب مصدر مطلع على ان المشتبه فيه الذي يبلغ من العمر 26 سنة، تم اداعه تحت تدابير الحراسة النظرية، من اجل تعميق البحث معه تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة المختصة، من اجل الوصول إلى جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد حقيقة الأفعال الإجرامية التي ارتكبها.


ومن جهة اخرى تم وضع رئيس جماعة لوطا مكي الحنودي رهن تدابير الحراسة النظرية لإخضاعه للبحث التمهيدي من قبل الضابطة القضائية للدرك الملكي بإمزورن حول المنسوب إليه بأمر من النيابة العامة

فبعدما تحدى المكي الحنودي قرار الحكومة، ورخص لساكنة الجماعة التي يترأسها، بالتجول ليلا وارتياد المقاهي، خلال شهر رمضان، تدخلت النيابة العامة بالحسيمة على الخط وطلبت بفتح تحقيق في الموضوع.

وحسب البيان الذي نشرته النيابة العامة، فقد عهد بإنجاز البحث إلى المركز القضائي للدرك الملكي بالحسيمة، وفور انتهاء البحث سيتم ترتيب الآثار القانونية على ضوء نتائجه.

وأشار بيان أحمد البنوضي، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، إلى “تداول تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها صاحبها للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة الحادية عشرة ليلا خلال شهر رمضان، بعد أن قررت السلطات المختصة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا في إطار التدابير الاحترازية لتفادي انتشار وباء “كوفيد 19″، والتي تم اتخاذها بمناسبة شهر رمضان”.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح