بعد الاعتداء عليه من السلطات.. إدانة بائع متجول بالسجن النافذ


 بعد الاعتداء عليه من السلطات.. إدانة بائع متجول بالسجن النافذ
ناظور سيتي ـ متابعة

قضت المحكمة الابتدائية بسيدي سليمان بإدانة البائع المتجول، كريم بزيوي، بالسجن وغرامة مالية، وذلك يوم الأربعاء 24 فبراير من السنة الجارية.

فبعد الشكاية التي تقدم بها ضد "المخازنية" الذي اعتد عليه أمام انظار القائد أصدرت المحكمة قرارها بإدانته بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 500 درهم، مع الصائر والإجبار في الأدنى” من قبل المحكمة الابتدائية بسيدي سليمان.

وذلك بعد ثمانية أشهر من بث كريم بزيوي، وهو بائع متجول بمدينة سيدي سليمان، لشريط فيديو له على مواقع التواصل الاجتماعي، يشتكي فيه من “الظلم والحكرة التي تعرض لها إثر حجز سلعته واقتياده لمقر الدائرة ثم تعنيفه، من قبل "المخازنية" وبحضور رئيس المقاطعة الأولى بسيدي سليمان، وكذا المقدم وعناصر من "المخازنية"."


وعدى كريم بزيوي باشا المدينة وكذا عالم الإقليم بالتدخل، وقال موجها حديثه إلى عالم لإقليم سيدي سليمان " إلا أنت ناعس، أنا راه منقدرش نعس على ظهري" في إشارة إلى أثر الجروح في ظهره.

كما ناشد البائع المتجول من خلال الشريط الفيديو المتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي كل من عبد اللطيف الحموشي، والملك محمد السادس، من أجل التدخل في هذه الواقعة وانصافه.

وكما قضت المحكمة الابتدائية بمراكش في وقت سابق، بالحكم بالسجن النافذ في حق البائع المتجول الذي طلى وجهه بالسواد احتجاجا على حجز سلعته بساحة جامع الفنا بداية الاسبوع الماضي.

وكان الشاب الذي يشتغل “فراش” والبالغ من العمر 39 عاما، قد أقدم على طلي وجهه بمادة سوداء والتظاهر أمام المحلقة الإدارية جامع الفنا بالمدينة العتيقة لمراكش يوم الاثنين 7 مارس الجاري كما قام بجرح نفسه بواسطة شفرة حلاقة وهو يحتج ويصرخ متهما السلطة المحلية بإتلاف بضاعته.

واتهم المحتج الذي يمتهن تجارة الفخار اثناء احتجاجه، قائد الملحقة الإدارية جامع الفنا بتكسير بضاعته ومصدر عيشه الوحيد.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح