بعد اعتقاله بتهمة الاتجار في البشر الحزب الإشتراكي بمليلية يعلن طرد مرشح له من الإنتخابات


بعد اعتقاله بتهمة الاتجار في البشر الحزب الإشتراكي بمليلية يعلن طرد مرشح له من الإنتخابات
متابعة

قام الحزب الإشتراكي الإسباني بمليلية، بطرد مرشح رقم 10 في لائحة الإنتخابات البلدية، وذلك بعدما انه متورط في عمليات تهجير البشر من المغرب إلى أسبانيا.

واعتقلت السلطات الأمنية الاسبانية، يوم الخميس الفارط، مرشحا باسم الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني للانتخابات البلدية المقبلة في مدينة مليلية المحتلة، بتهمة الاتجار بالبشر.

وكان الاعتقال على خلفية الاشتباه في انتمائه لشبكة تهجير مهاجرين مغاربة على متن قوارب ترفيهية من ميناء مليلية المحتلة في اتجاه موانئ شبه الجزيرة الإيبرية.

وأفادت جريدة "إل بايس" الإسبانية نقلا عن مصادر مطلعة على التحقيق، أن الأمر يتعلق بـ "خوسي مانويل مولينا محمد"، المرشح رقم 10 ضمن لائحة الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني للانتخابات البلدية المقبلة التي ستجرى يوم 26 من شهر ماي الجاري بمدينة مليلية المحتلة.

وأوضحت "إل بايس"، أنه جرى توقيف مرشح الحزب الاشتراكي وتقديمه إلى العدالة بتهمة الاتجار بالبشر بناء على تحقيق مشترك قامت به الشرطة الإسبانية والحرس المدني الإسباني منذ بداية السنة الحالية أفضى إلى توقيف المشتبه به إلى جانب ثلاثة أشخاص آخرين بمليلية المحتلة.

وقالت الجريدة، إن الدافع وراء اعتقال مرشح الحزب الاشتراكي يرجع بالأساس إلى اعتراض قارب على متنه العشرات من المهاجرين المغاربة في اتجاه ساحل مدينة موتريل الواقعة بمقاطعة غرناطة جنوب إسبانيا.

وأضافت "إل بايس"، أن التحقيقات أظهرت أن هذه الشبكة كانت تتوفر على قوارب مسجلة باسم أشخاص لا علاقة لهم بالملاحة البحرية، مشيرة إلى أن التحقيق في نشاط هذه الشبكة الإجرامية لا يزال مستمرا إلى حين كشف جميع خيوط هذه القضية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية