بعد استقطابه لأبرز المنتخبين.. حزب "الحمامة" يستولي على صفحات "الجرار" بوجدة على الفايسبوك


ناظورسيتي | متابعة

استقطب حزب التجمع الوطني للأحرار على مستوى عدد من أقاليم جهة الشرق، عددا من الرؤساء والمنتخبين المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة، وفي مقدمتهم رئيس مجلس عمالة وجدة-أنكاد، هشام الصغير، الذي يعد أحد أبرز كوادر وقيادت البام بوجدة والجهة.

وتمكن حزب أخنوش، بقيادة المنسق الجهوي، عبد القادر سلامة، من استقطاب أبرز المنتخبين المحسوبين على حزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشرق في ظرف وجيز، حيث على غرار هشام الصغير انظم كل من رجل الأعمال ورئيس نادي المولودية الوجدية محمد هوار، الذي يحضا بقاعدة جماهيرية واسعة بعاصمة الجهة.

إلى ذلك، نزل عدد من الرؤساء أيضا من الجرار، والتحقوا بسفينة الأحرار، ومن ضمنهم رؤساء جماعات أنجاد وإسلي ولبصارة بعمالة وجدة وفي مقدمتهم عبد القادر الحضوري، نهيك عن نواب ومستشارين من جماعات أحواز وجدة.



وعلى مستوى إقليم الناظور التحق أيضا الناظوري، عبد الحفيظ الجرودي، الذي يشغل حاليا بألوان حزب الأصالة والمعاصرة منصب رئيس مجلس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الشرق، بالإضافة للناظوري أيضا ميمون أوسار رئيس الغرفة الفلاحية بالجهة بألوان البام، نهيك عن حليم فوطاط رئيس مجلس مدينة بني انصار.

ويُرتقب أن يلتحق رؤساء ومنتخبين آخرين بحزب التجمع الوطني للأحرار، خصوصا بإقليمي الناظور والدريوش، على غرار منتخبين آخرين ينتمون لأحزاب أخرى مثل الإستقلال والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي، والذين أعلنوا داخل الصالونات السياسية نيتهم الترشح خلال الإستحقاقات المقبلة بألوان الحمامة.

إلى ذلك شكل استيلاء حزب التجمع الوطني للأحرار على الصفحات الفيسبوكية لحزب الأصالة والمعاصرة بعدد من جماعات عمالة وجدة-أنكاد، التي أسسها رؤساء ومنتخبون للتواصل مع الساكنة، المادة المثيرة للجدل في أوساط الرأي العام، الذين تفاجؤا بتغيير أسماء وشعارات الصفحات المذكورة من حزب الجرار إلى حزب الحمامة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح