بعد إيقاف ستة منهم.. المتهم السابع في قضية إحراق جثة في زايو يسلم نفسه للشرطة


بعد إيقاف ستة منهم.. المتهم السابع في قضية إحراق جثة في زايو يسلم نفسه للشرطة
ناظورسيتي: متابعة

أفادت مصادر مطلعة، أن المشتبه به السابع في قضية مقتل أحد الشبان وإحراق جثته بأولاد ستوت، قد قام صباح اليوم الإثنين 04 يناير الجاري بتسليم نفسه لمفوضية الشرطة بالمدينه، والتي قامت عناصرها بدورها بتسليمه لسرية الدرك بزايو، من أجل استكمال التحقيقات في هذه القضية التي استأثرت باهتمام الرأي العام المحلي.

وتمكن عناصر المركز القضائي التابع لسرية الدرك بزايو بتنسيق مع نظرائهم بالمركز الترابي لذات المركز قد ألقى القبض على 6 أشخاص، يوم أمس الأحد، على صلة بالجريمة الشنعاء، فيما ظل الشخص السابع مختفيا إلى غاية اليوم.

وحسب المصادر نفسها، فإن المشتبه بهم السبعة لم يعترفوا بعد بتهمة القتل وحرق الجثة، في وقت لا زالت فيه التحقيقات قائمة للوصول إلى تفكيك خيوط هذه الجريمة غير المسبوقة بالمنطقة.


جدير بالذكر، أن يوم أمس وخلال وقت زمني "قياسي"، تمكنت عناصر الدرك الملكي بمدينة زايو من تحديد هوية الأشخاص الذين كانوا بمعية الشاب الذي عُثر على جثته محترقة قرب السوق الأسبوعي بزايو، وعددهم 7 أشخاص.

وأفادت مصادر مطلعة، أنه تم إلقاء القبض على 6 أشخاص، يقطنون كلهم بزايو، فيما بقيت الأبحاث والتحرية متواصلة لاعتقال السابع، وقد جرى تحديد هويته.وجاء اعتقال الأشخاص الستة بعد مجهودات من المركز القضائي التابع لسرية الدرك بمدينة زايو، بتنسيق مع المركز الترابي بذات السرية، حيث تم التنقل إلى الأماكن التي يتواجد بها المعنيون عقب تحديد هويتهم وإخضاعهم للتفتيش.

يذكر أن المعتقلين الستة وضعوا رهن تدابير الحراسة النظرية العامة، وقد اعترفوا بكونهم كانوا رفقة الضحية ليلة السبت الماضي في جلسة خمرية، بينما ظل البحث جاريا لمعرفة تفاصيل وحيثيات الجريمة.

هذا ومن المنتظر أن تعرف القضية تطورات جديدة في الجريمة التي وقعت خلال ساعات مبكرة من صباح يوم أمس الأحد، حيث عثر مواطنون على جثة محترقة بالكامل باستثناء الرأس، وذلك بالمنطقة المعروفة بـ"السوق الأسبوعي"، بجماعة أولاد ستوت التابعة ترابيا لإقليم الناظور.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح