بعد إفلاس الشركة التي كان يشتغل فيها.. مهاجر مغربي يعيش في سيارته بأوروبا


ناظور سيتي ـ متابعة

تطرقت مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية المحلية في إيطاليا إلى قصة مهاجر مغربي يدعى "رشيد سعيد" ويبلغ من العمر 43 سنة، الشاب رشيد يعيش ظروفا صعبة في ديار المهجر بسبب وضعه غير القانوني بإيطاليا .

وحسب ما أوردته صحيفة "لاستامبا" الإيطالية، فإن هذا الشاب المغربي، في موقف بطولي، أنقذ أم وابنتها بعد حادثة طرقية وقعت خلال سنة 2013، يجد نفسه مضطرا، بعد إفلاس الشركة التي كان يشتغل فيها، للعيش في سيارت الخاصة، من دون سكن أو عمل قارّين، رغم العروض وشهادات التضامن من جميع أنحاء البلاد.

ووفقا لما ذكرته الصحيفة نفسها فإن هذا المواطن المغربي لا يزال يعيش في سيارة قديمة، من نوع “سْيات إبيزا”، داخل موقف للسيارات بمنطقة “بورغو ڤيتوريا”، ضواحي مدينة تورينو، البييمونتي، شمال البلاد.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح