بعد إعلان اعتزالها.. الفنانة الريفية حفصة دا تعلن إنهاء مشوارها الفني بمفاجأة


ناظورسيتي - متابعة

أعلنت الفنانة حفصة دا، على حسابها بالإنستغرام، عن إنهاء مشورها الغنائي بمفاجأة تهديها لجمهورها ومتابعيها، وذلك بعد أسابيع عن إعلانها اعتزالها الغناء بشكل نهائي واختيارها خوض تجربة جديدة

وقالت حفصة أنها ستودع جمهورها بهذه المفاجأة، التي يحتمل أن تكون أغنية أو عمل فني مع الموسيقي صالح لو ماجيسيان، المعروف في الأوساط الفنية باوروبا لاشتغاله مع العديد من الأسماء الوازنة

ولقد فاجأت حفصة جمهورها العريض بأوروبا وبالريف عن قرار اعتزالها، بعد أن قامت بمسح جميع صورها ومنشورتها على الأنستغرام، قبل أن تشارك جمهورها القرار الذي اتخذته بالابتعاد عن ميدان الموسيقى في اوج عطائها

وقالت حفصة أن قرارها يعود لأسباب شخصية ومهنية، حيث قررت أن تفتتح مشروعا تجاريا خاص بها، لم تفصح بعد عن تفاصيله ولا مجاله، إلا أنها لمحت لكونه بعيد عن الموسيقى والمجال الفني


ووجهت الفنانة الريفية حفصة دا ، التي تقيم بأوروبا، كل الشكر للمعجبين بأغانيها الذين ظلوا أوفياء لأعمالها الفنية منذ سطوع نجمها في الوسط الفني، حيث وعدتهم بأن تكون المفاجأة خير طريقة تودعهم بها

وتمكنت ابنة الريف من تحقيق أرقام قياسية على منصة اليوتوب، خصوصا بعد أغنيتها الجديدة "مامينو" التي أدتها برفقة منسق الموسيقى "دي جي حميدة" و الرابور المغربي المقيم بهولندا "علي ب".

ويأتي هذا الكليب بعد النجاح الذي حققته أغنية "أشكام" التي أدتها حفصة دا بشراكة مع "دي حميدة" ولقيت انتشارا واسعا محققة على اليوتيوب مشاهدة بلغت أزيد من 50 مليون. في ظرف سنتين

وحصدت الفنانة الريفية نجاحا كبيرا في أوروبا، حيث أحيت العديد من الحفلات والأعراس والمناسبات الخاصة، بعد أن بصمت على مشوار متألق بأغاني ريفية بموسيقى شبابية، وركزت أيضا في الفيديو كليبات التي أنجزتها على تسويق منطقة الريف





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح