بعد إستفادة معتقلين إسلاميين من عفو ملكي.. أبو حفص: أتمنى أن ينال مثله معتقلو حراك الريف


بعد إستفادة معتقلين إسلاميين من عفو ملكي.. أبو حفص: أتمنى أن ينال مثله معتقلو حراك الريف
شفيق الزروالي

قال محمد عبد الوهاب رفيقي ، المعتقل السلفي السابق ، المعروف ب "أبو حفص"، أن العفو الملكي الصادر في حق عدد من معتقلي ملفات السلفية مهم جدا كونه يشمل عددا من معتقلي ملف 86، أكثر الملفات تعرضا للظلم ضمن ملفات 16 ماي.

واضاف رفيقي الذي قضى 9 سنوات سجنا على خلفيات تفجيرات الدار البيضاء سنة 2003 ،في تديونة نشرها على صفحته بالفايسبوك "ان من بين المفرج عنهم يوسف أوصالح الذي كان كاتبا محليا لحزب العدالة والتنمية بسيدي الطيبي، ومع ذلك طالته حملة الاعتقال ليقضي 15 سنة من السجن كاملة.. هنيئا لهم الحرية بعد طول اعتقال.. "

وكشف رفيقي ،" أن العفو أيضا طال بعض المعتقلين الذين أبدوا منذ مدة طويلة “مواقف مشجعة وصادقة ومراجعات حقيقية وغير متورطين بدماء، هنيئا لهم على سلامتهم وإن تأخر الإفراج عنهم لمدة”، لافتا إلى أن العفو الملكي “شمل أيضا عددا ممن عارضوا بشدة المبادرات التي طرحت لما كنا بالسجن، واتهموا كل متفاعل معها بأسوأ الأوصاف، لكن يظهر أن الأيام كانت كفيلة لهم بمراجعة مواقفهم وإعادة تصوراتهم”.

وأعرب رفيقي عن متمنياته ، أن يشمل العفو الملكي “كل المعتقلين ظلما، سواء بهذا الملف أو ملف معتقلي الريف، وخاصة الصديق العزيز المرتضى اعمراشا، العقبى لهم لتدخل الفرحة بيوت عوائلهم وأحبائهم وهي فرحة لا يدركها إلا من عاشها”،.بحسب التدوينة ذاتها دائما



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية