NadorCity.Com
 






بعد إتهام "الزفزافي" لعناصر أمنية باغتصابه.. الصبار: لن أعلق


بعد إتهام "الزفزافي" لعناصر أمنية باغتصابه.. الصبار: لن أعلق
ياسر المختوم

رفض محمد الصبار، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، التعليق على تصريحات ناصر الزفزافي، معتقل حراك الريف، التي أدلى بها، خلال الأسبوع الجاري، أثناء جلسات الاستماع إليه من طرف المحكمة، حين تحدث عن اغتصابه من طرف عناصر أمنية.

وقال الصبار، في تصريح صحفي "لا يمكننا أن نعلق.. ونحن نتابع الموضوع منذ توقيفه، وخلال أطوار محاكمته، وحتى حدود يوم أمس".

وأضاف الصبار "حين ستنتهي المحاكمة سنقدم تقريرنا الشامل، لكن قبل انتهائها لا يمكننا أن نعلق".

ويأتي موقف "الصمت" للمسؤول الحقوقي الرسمي تجاه قضية رائجة أمام المحكمة، بعد أيام فقط عن تدخل المسؤول نفسه في ملف آخر رائج أمام هيأة قضائية، اختار أن يدافع فيه عن طرف ضد آخر، على الرغم من أن موقعه الرسمي لا يسمح له بذلك.

وعلم الموقع أن المسؤول الرسمي ظل يتصل بالنساء المستنطقات في ملف مدير نشر «أخبار اليوم»، و«اليوم 24»، وكان يحرضهن مستعملا عبارة “تضامني المطلق واللامشروط مع جميع الضحايا”.



1.أرسلت من قبل Ans في 11/04/2018 17:45
تعتبر الحالة الاولى ، وهي قضية زفزافي ، قضية وطنية لأنها شغلت الرأي العام

لكي نكون واقعيين ، فالمتهم زفزافي لم يعتقل طوال الحراك إلى أن إنتهك حرمة بيت الله.

و طبقا للقانون في جميع البلدان ، لايجب التصريح بتفاصيل هده المحاكمة إلى نهايتها ، كي لا تؤتر على البحت و المحاكمة.

الحالة التانية تختلف كتيراً عن الاولى ، لا يجب الخلط بينهما ....

لا أريد أن أدخل في تفاصيل

أحيي السيد محمد الصبار على هدا الموقف ، و اعتبره خياراً صائباً

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

حركة متطوعون من أجل الناظور تخرج لغرس الورود إحتجاجا على تحويل حديقة إلى محطة لسيارات الأجرة

صور.. متشرد يعرض وكالة بنكية وسط الناظور للتخريب وتكسير واجهتها الأمامية

الناظوري "محمد عواج" يوشح بوسام الأكاديمي لدى وزارة "التعليم" بالجمهورية الفرنسية

شاهدوا سلسلة كارتونية جديدة مدبلجة إلى الريفية بعنوان "بويا ثامغاث ن باباس" بصوت حياة أبركان

مشهد صادم وسط الناظور.. متخلى عنه ينجو من الموت بسبب جرعة زائدة من السيليسيون

تعرفوا على فندق وسط الناظور أقام فيه زعماء تاريخيون أمثال نيلسون مانديلا وبوضياف والهواري بومدين

الناظور بين الماضي والحاضر.. هكذا كانت الساحة المحيطة بقصر البلدية وهذا مصيرها بعد زحف الاسمنت