بعد أن طالبت أرملته بالقصاص.. أنباء عن اعتقال متورطين في قتل عبد السلام المغربي


بعد أن طالبت أرملته بالقصاص.. أنباء عن اعتقال متورطين في قتل عبد السلام المغربي
ناظورسيتي: متابعة

علمت ناظورسيتي، من مصدر مطلع بمنطقة الفنيدق، المتاخمة للحدود مع سبتة المحتلة، بأن الشرطة المحلية، اعتقلت قبل لحظات من مساء الثلاثاء 23 نونبر الجاري، ثلاثة متورطين يشتبه في ارتكابهم لجريمة قتل في حق المواطن عبد السلام.

هذا و قد نشرت ناظورسيتي في ذات اليوم قصة عبد السلام المغربي القاطن بسبتة و هو أربعيني تم قتله على يد مجهولين بحي البرينسبي مطلع الأسبوع الماضي، حيث كان منهمكا بعمله في صنع مأكلولات سريعة بإحدى المطاعم.

و علاقة بالخبر، فقد نشرت جريدة "المنارة" الاسبانية، ما يطابق مصدر الموقع، حيث قالت نقلا عن مصادر أمنية بأن الأمر يتعلق بالقبض على مشتبه به قاصر من ضمن المجموعة التي تم القبض عليها، و قد شوهد يومها و هو بدخل السوق رفقة اثنين من افراد العصابة قبل أن تنفذ الأخيرة عملية التصفية الجسدية البشعة للقتيل، بإدائه بالرصاص الحي.


كما أشارت "إلفارو" بأن الشرطة المحلية ألقت القبض أخيرا على متورطين اثنين آخرين، أحدهما قاصر أودع بمركز خاص بالأحداث القاصرين، فيما أودع آخر سجن "مانديثبال".

تجدر الإشارة إلى أن أرملة عبد السلام رامية أجرت حوارا مؤثرا لها مع الإعلام الاسباني، تم نقله عبر أثير صفحاتنا، و قد طالبت راميا بمعاقبة الجناة.

تحكي راميا في مقابلتها مع جريدة اسبانية: " هم قتلوه و قتلوني معه، و وضعوا حدا لأحلامي"، و الأخيرة ما فتئت تضع أحلاما و طموحات مع زوجها و هما أبوين و ربا أسرة تشاركوا ذات الحلم الذي تلاشى مع مقتل عبد السلام، محور حياة راميا كما تلقبه.

و لا تزال الشرطة الاسبانية، لحد الآن تحقق في دوافع ارتكاب الثلاثة لهذه الجريمة الشنعاء التي أرعبت ساكنة سبتة.

و في تفاعل للريفية الأصل المغربية راميا محمد، مع أسئلة الصحافة، توسلت الأخيرة من العدالة الاقتصاص لموت زوجها الذي أزهقت روحه البريئة غدرا.

كما أوردت الشابة ذات الـ 28 عامًا قصة التقاءها بالمغربي عبد السلام قائلة: "لقد عرفنا بعضنا البعض إلى الأبد منذ أن كنت صغيرة، لكنني بدأت في الخلاف معه أكثر عندما كان عمري 19 سنة و كان أحد أقربائي وهكذا التقينا.

وقالت راميا"لم أصدق وفاته التي أتذكر دقيقتها و ساعته في 22:57 لأني عهدته حيا وشاهدته قبل على قيد الحياة ، لكنهم قتلوه بدم بارد"


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح