بعد أصحاب المهن الحرّة.. الحكومة تتجه نحو جعل التغطية الصحية تشمل الفلاحين والتجار والفنانين والمهندسين


ناظورسيتي -متابعة

بعد أن زفّ محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، في وقت سابق بشرى لمزاولي مجموعة من المهن الحرّة قرب استفادتهم من "التغطية الصحية والتقاعد"، إذ أبرز أنّ ذلك يأتي في إطار "أنظمة الحماية الاجتماعية"، التي تستهدف فئات العمال المستقلين، يُتوقّع أن تعطي الحكومة الضوء الأخضر لاستفادة الفنانين والمهندسين المعماريين من التغطية الصحية من خلال مصادقتها على المراسيم التي تسمح بذلك.

وكشف أمكراز، خلال مناقشة مشروع قانون المالية بمجلس النواب، أنه بعدما تمت المصادقة على استفادة فئة العدول من هذا النظام الحمائي، ستشمل الاستفادة منه فئة المرشدين السياحيين، ابتداء من نونبر الجاري، مؤكدا قرب إصدار مراسيم المهندسين المعماريين والفنانين، التي تم التوقيع عليها وإرسالها إلى القطاعات الحكومية الأخرى لدراستها واتخاذ قرار بشأنها. كما أعلن وزير الشغل أن "المفاوضات مع الفلاحين والتجار" بلغت "مرحلة متقدمة"، مشير إلى أن وزارة الفلاحة أعدّت دراسة شملت مليونا ونصف مليون فلاّح، وتم توزيع الفئات والنسب التي ستتم المساهمة بها". وبخصوص التجار (850 ألفا) أكد المتحدث ذاته أن المرسوم المتعلق بهم بلغ مراحل متقدمة وسيخرج إلى حيز الودود في غضون الأيام المقبلة.


ووفق المعطيات الرسمية التي كشفها أمكراز، يُرتقب أن تشمل التغطية الصحية، إضافة إلى مهنيي النقل، 90 في المائة من المهنيين المستقلين، موضّحا في هذا السياق أنه تم التوصل إلى اتّفاق مع وزارة الداخلية بخصوص مهنيي سيارات الأجرة أيضا. ويأتي ذلك في الوقت الذي أصبح بإمكان المهنيين المستقلين، منذ بداية مارس الماضي، الاستفادة من التغطية الصحية والتقاعد؛ إذ تم تفعيل هذا الأمر بداية مع فئات العدول والقابلات والمروضين الطبّيين، بعدما سبق للحكومة أن صادقت على المراسيم التطبيقية للقانونين المتعلقين بنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض وعلى إحداث نظام للمعاشات الخاصَّين بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجَراء ممن يزاولون أنشطة خاصة.

وتفيد المعطيات التي كشفتها وزارة الشغل والإدماج المهني بأن توسيع ورش الحماية الاجتماعية سيُمكّن من توفير التغطية الصحية لفئات المهن الحرّة والعمال المستقلين غير الأجَراء وعائلاتهم وذوي حقوقهم، وسيمكّن من بلوغ 10 ملايين مستفيد. وتعمل الحكومة على تحقيق 90 في المائة من التغطية الصحية، ووضّحت في هذا الإطار أن الهدف هو تنزيل نظام التغطية الصحية والاجتماعية للعمال المستقلين وتعميمها على كافة الفئات المعنية ورفع نسبة التغطية الصحية حتى تصبح شاملة لطل الفئات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح