بعد أشهر من الحرمان.. الناظوريون يتهافتون على محلات الوجبات السريعة


بعد أشهر من الحرمان.. الناظوريون يتهافتون على محلات الوجبات السريعة
متابعة

ما إن شرعت محلات الوجبات السّريعة في مدن المغرب، ومنها الناظور، في فتح أبوابها واستئناف أنشطتها جزئيا بعدما سمحت السلطات المعنية بتقديم خدمات تسليم وجبات الغذائية للزبائن في عين المكان أو توصيلها إليهم في مقرات سكناهم، حتى سارع العديدون إلى طلب وجبات الـ"فاست فودْ".

وتقاطرت "أفواج" من عشّاق هذه الوجبات على المحلات التي فتحت أبوابها مشكلين طوابير امتدّت على أمتار طويلة.

ولم يُخف مسؤولو عدد من هذه المطاعم تفاجؤهم من هذا الإقبال الكبير وجباتهم السريعة، منتظمين في صفوف ممتدّة، وكأنهم لم يكونوا ينتظرون سوى رفع قيود الحجر الصحي أو تخفيفها لتغيير طعم الوجبات المنزلية، التي لم يكن لهم من خيار عداها طوال أسابيع.


وصرّح عمال في بعض هذه المطاعم، بأن كل زبائنهم التزموا باحترام التدابير الصحية الوقائية المعمول بها، وتجلى ذلك في محافظتهم على مسافة التباعد في ما بينهم، مع التزامهم بالتوجيهات المقدمة لهم ممن يشرفون على تنظيم عملية تسلّم طلباتهم.

ولوحظ أن أعدادا من هؤلاء الزبائن قصدوا في المقام الأول محلات بيع "طاكوس" وباقي الوجبات السّريعة خصوصا على مستوى شارع الجيش الملكي، إذ أكد مسيرون لبعض هذه المحلات أن الزبائن يطلبون، إضافة إلى الطاكوس، البيتزا والهامبورغر، لا سيما الفئات الشابة، وهي الفئة التي تُقبل بكثافة على هذه الوجبات السريعة.

ورغم هذا الإقبال الشديد على محلاتهم جدّد عدد من مسيّريها تنويههم بحرص جميع الزبائن على التقيد بالضوابط الأساسية، وأهمّها احترام مسافة التباعد الجسدي والتقيد بكل الشروط التي تضمّن سلامتهم الصحية وسلامة عمّال هذه المطاعم والمحلات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح