بعدما تأخرت في إطلاقها.. وزارة الصحة تشرع في الحملة الوطنية للوقاية من الأنفلونزا


بعدما تأخرت في إطلاقها.. وزارة الصحة تشرع في الحملة الوطنية للوقاية من الأنفلونزا
متابعة

تطلق وزارة الصحة ، اليوم الاثنين ، الحملة الوطنية للوقاية من الأنفلونزا، والتي ستستمر وفق تطور الوضع الوبائي.

وذكرت الوزارة في بلاغ أن هذه الحملة التي تأتي تحت شعار "ماشي كلنا عندنا مناعة قوية ضد لاكريب.. نبادروا بالتلقيح ونحميو نفوسنا وحبابنا"، تستهدف الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة مرتبطة بالأنفلونزا قد تؤدي إلى الوفاة.

وحسب البلاغ، فإن الأمر يتعلق بالنساء الحوامل، والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة كـ (الفشل الكلوي المزمن، والسكري، وأمراض القلب، والأمراض الرئوية المزمنة ...)، وكذا كبار السن (65 عام ا وأكثر)، والأطفال الأقل من 5 سنوات.

وتوصي الوزارة يوصى ، أيضا ، بهذا التلقيح وبشدة لدى مهنيي الصحة لأنه يمكن ، بالإضافة إلى حمايتهم وحماية محيطهم الأسري والمهن ي، من منع انتقال المرض إلى المرضى الذين يتم استقبالهم بمؤسسات الرعاية الصحية.

ولقاح الأنفلونزا المتوفر هذا العام هو لقاح ذو تركيبة رباعية، حيث يتم تعديل تركيبة اللقاح بشكل سنوي، بناء على توصية منظمة الصحة العالمية.

وفي ظل السياق الصحي غير المسبوق الذي تعيشه الدول عبر العالم ، بما في ذلك المغرب حيث لا ي ستبعد انتشار فيروس الأنفلونزا وفيروس كورونا المستجد SARS-COV2 في آن واحد ، تؤكد وزارة الصحة الأهمية القصوى للتغطية العالية للقاح الأنفلونزا لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذه العدوى أو لمضاعفاتها، مجددة التذكير بأن الاحترام الصارم للتدابير الحاجزية والنظافة العامة والتباعد الجسدي، يمكنون من الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وكذلك الأنفلونزا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح