بعدما أثارت غضب "الفيسبوكيين" .. الراقصة "مايا" تخرج عن صمتها حول فيديو اليخت


بعدما أثارت غضب "الفيسبوكيين" .. الراقصة "مايا" تخرج عن صمتها حول فيديو اليخت
ناظور سيتي - متابعة

خرجت الراقصة المغربية "مايا" عن صمتها، وأوضحت أن الشخص الذي ظهر معها على متن اليخت بأحد شواطئ الشمال، ليس مصطفى التراب مدير المكتب الشريف للفوسفاط، كما يدعي البعض، حسب تعبيرها.

وذكرت "مايا"، في فيديو لها على قناتها بـ "اليوتوب"، أنها تلقت دعوة للحضور إلى أحد اليخوت من طرف أصدقائها، مضيفة بالقول: "قسما بالله ما هو"، وذلك في إشارة منها إلى مصطفى التراب.

ويذكر أن الراقصة "مايا"، ظهرت في فيديو مثير، تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، يظهر هذه الأخيرة في حالة غير طبيعية وهي ترقص بطريقة مثيرة على متن يخت، كان على متنه أشخاص آخرون كانوا
يصفّقون ويصحون تزامنا مع عرضها الراقص.

ويشار إلى أن الفيديو، خلف موجة من الانتقادات لتزامنه مع الجائحة الحالية، وإغلاق مجموعة من شواطئ المملكة أمام المواطنين، وذلك في إطار التدابير الوقائية من عدوى كورونا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح