بطلب من عائلات معتقلي "الحراك".. الزفزافي الأب يتراجع عن استقالته


بطلب من عائلات معتقلي "الحراك".. الزفزافي الأب يتراجع عن استقالته
ناظورسيتي

بعد أيام من إعلانه عبر بث مباشر بصفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عن استقالته من كافة مناصبه الجمعوية، رفضت جمعية "ثافرا" لعائلات معتقلي "حراك الريف"، استقالة رئيسها محمد الزفزافي، والد القيادي الميداني للحراك ناصر الزفزافي.

وعقد مكتب جمعية ثافرا للوفاء والتضامن، أمس السبت، اجتماعا موسعا مع عائلات معتقلي الحراك والمعتقلين السابقين، أعلنت بعده رفض استقالة أحمد الزفزافي والتشبث به رئيسا لجمعية ثافرا للوفاء والتضامن، معلنا التضامن معه فيما يتعرض له من هجومات، معلنة عزمها التصدي لأي شيء يسيء للعائلات.

وعقب انتهاء الاجتماع، توجه أعضاء الجمعية، إلى بيت أحمد الزفزافي للتعبير عن التضامن معه وإحاطته علما بمخرجات الاجتماع، ليقرر أحمد الزفزافي العدول عن استقالته، ومواصلة مهامه رئيسا لجمعية ثافرا وناطقا رسميا باسم عائلات معتقلي الحراك بالريف.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح