بطء الأشغال ونقص في علامات التشوير ينذر "بكارثة" في الطريق الوطنية الرابطة بين الناظور وجماعة صاكة


ناظورسيتي: ب.أ

عبر مجموعة من المواطنين، عن إسيائهم من الطريقة التي تسير بها أشغال إصلاح الطريق الوطنية الرابطة بين الناظور، وجماعة صاكة عبر أفسو، من بطأ في الأشغال، وكذا النقص الكبير في علامات التشوير الطرقي الخاص بالأشغال.

وأكد مجموعة من مستعملي الطريق ل "ناظورسيتي" أن غياب علامات تشوير واضحة، في الطريق ينذر بكارثة، بسبب الطريقة التي تشتغل بها الشركة المكلفة بتأهيل الطريق، خاصة في الفترة الليلية التي تعرف حركة كبير للشاحنات وحافلات نقل المسافرين وكذا السيارات الخفيفة بجميع أصنافها، لإنعدام رؤية واضحة، بسبب إنعدام الإنارة العمومية، وكذا "تقطع الأشغال في الطريق المذكورة.

ودعا مواطنون، الشركة المكلفة بالأشغال، بأخد الأمور بجدية، وعدم التهاون في الأمر، الأمر الذي يحتم عليها (الشركة)، تجهيز محاور الطريق التي تعمل بها، بعلامات تشوير واضحة، وإنارة تجعل مستعملي الطريق ليلا، يحتاطون من الوقوع في كوارث، نكون عواقبها وخيمة على الجميع.

وتجدر الإشارة إلى أن الأسبوع الماضي، عرف تسجيل حادثة سير خلفت خسائر مادية مهمة في إحدى السيارات الخاصة، جراء إنزلاقها ووقوعها يإحدى القناطر القيد التشييد بالطريق المذكورة.




























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح