بسبب مواد خطيرة.. دولة أوروبية تسحب خضر مغربية من أسواقها وتقرر منعها من الدخول


بسبب مواد خطيرة.. دولة أوروبية تسحب خضر مغربية من أسواقها وتقرر منعها من الدخول
ناظور سيتي ـ متابعة

قررت سلطات جمهوري التشيك سحب الفلفل الأبيض المغربي من جميع أسواقها، بسبب توفره على "كميات كبيرة" من بقايا المبديات الزراعية.

وقد قامت السلطات التشيكية بسحب هذا النوع من الفلفل المغربي من جميع أسواقها، والمستورد عبر إسبانيا، وذلك بعدما اكتشفت فيه وجود مبيدات بشكل كبير، بما يتجاوز الحد الأقصى المسموح به، وهي المبيدات التي صنفها نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف، المعروف اختصارا بـ”rasff”، على أنها خطيرة، حسبما أوردته صحيفة “هوروتو إنفو”.

وأكدت الصحيفة ذاتها أن “مادة الكلوفيتنزين كانت موجودة في الفلفل المغربي بنسبة 0.11 ملليغرام لكل كيلوغرام، عندما تم تحديد الحد الأقصى للبقايا عند 0.02 ملليغرام / كيلوغرام، وفقًا لقاعدة بيانات مبيدات الآفات التابعة للمفوضية الأوروبية”.


علاوة على ذلك فد “وجد الميثوميل في الفلفل المغربي 0.24 ملليغرام لكل كيلوغرام، حيث أن الحد الأقصى لبقايا المبيدات في هذا المبيد يحدد الموصلية الكهربائية البالغة 0.04 ملليغرام لكل كيلوغرام.

كما اعتبر نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف، أن “وجود هذه المبيدات في الفلفل المستورد من المغرب على أنه “حدث خطير"، حسب الصحيفة ذاتها.

وأوضحت "هوروتو إنفو" مخاطر “الميثوميل”، بأنه “مبيد حشري بالتماس، من عائلة الكربامات، يمكن أن يسبب الدوار، زيادة إفراز اللعاب، الصداع، ضيق التنفس، ضيق حدقة العين، الغثيان، القيء، الضعف، النوبات، تقلصات العضلات وفقدان الوعي”.

كما أن “الكلوفينتيزين مبيد حشري يستعمل له نشاط تلامسي، يعمل على البيض واليرقات الوليدية، وله نشاط متبقي يستمر لمدة 10-12 أسبوعًا”، يؤكد المصدر ذاته.

ويشار إلى أن صادرات الخضر والفواكه المغربية نحو أوروبا قد عرفت ارتفاعا، حيث أفادت معطيات صادرة عن مؤسسة الإحصاء التابعة للاتحاد الأوروبي بأن إجمالي صادرات المغرب من الخضر والفواكه إلى دول الاتحاد ارتفعت خلال السنة الماضية بنسبة 4 في المائة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح