بسبب معبري سبتة ومليلية.. أحزاب إسبانية تُهدد بـ"إلغاء" معاهدة حسن الجوار مع المغرب


بسبب معبري سبتة ومليلية.. أحزاب إسبانية تُهدد بـ"إلغاء" معاهدة حسن الجوار مع المغرب
ناظورسيتي - متابعة


عادَ حزب “كابالاس” الإقليمي اليساري والذي ينتمي للتحالف الإسباني المعارض لإثارة الجدل داخل الجلسة العمومية بمقر حكومة سبتة المحتلة، إذ بعد طلبه الحكومة إلى إعادة النظر في معاهدة “حسن الجوار” مع المغرب عام 2018، هدد مجددا بتقديم مقترح يتعلق بإبرام معاهدة جديدة مع المغرب تضمن “الإنسانية” على حدود سبتة ومليلية المحتلتين.

ويعتمد “كابالاس” على تحالف الأحزاب البلنسية والتي تُشكل من تحالف الأحزاب البيئية والمستقلة، والذين يدافعون عن السياسة البلنسية والتقدمية والبيئية في إسبانيا، وهوَ التحالف الذي رفع مقترح “إلغاء معاهدة حسن الجوار” مع المغرب منذ 2018 والتي تم التوقيع عليها سنة 1991 بين الدولتين.

مصادر اعلامية اسبانية كشفت أن الحزب المذكور طالب بالغاء المعاهدة، بسبب الفوضى التي يعرفها المعبران الحدوديان لمليلية وسبتة المحتلتين، نتيجة الازدحام الكبير بين للسيارات والاشخاص العابرين للثغرين السليبين بشكل يومي.

وأورد الحزب المعارض أنه في حالة عدم استجابة رئيس الحكومة المستقلة بسبتة لمطلبه فإنه مستعد للتحرك مع حكومة مليلية ومدريد لتوقيع معاهدة “حسن جوار” جديدة مع المغرب تضمن “الإنسانية” على حدود سبتة ومليلية المحتلتين.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح