بسبب خسارة ميمون أوسار في الفوز بالعضوية.. الأحرار يفقد رسميا رئاسة جماعة بوعرك


بسبب خسارة ميمون أوسار في الفوز بالعضوية.. الأحرار يفقد رسميا رئاسة جماعة بوعرك
ناظورسيتي :


تسببت الخسارة التي مني بها ميمون أوسار العضو السابق بمجلس جماعة بوعرك، في الانتخابات الجماعية الأخيرة، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، في إرباك تحالفات الحزب داخل تراب هذه الجماعة التي كان يرأسها القيادي الشاب، محمادي توحتوح، الذي تمكن من الفوز بمقعد برلماني عن إقليم الناظور.

وفقد حزب الأحرار بشكل رسمي رئاسة الجماعة، بعد أن تمكن تحالف أحزاب الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي والاستقلال والعدالة والتنمية بأغلبية 16 عضوا، لتشكيل المكتب المسير الجماعة، فيما سيركن حزب الأحرار للمعارضة.

إلى ذلك ستؤول رئاسة جماعة بوعرك لحزب الأصالة والمعاصرة الذي حصل على 8 مقاعد، فيما حصل حزب الاتحاد الاشتراكي على أربعة مقاعد، ومقعدين لكل من حزب الاستقلال والعدالة والتنمية، حيث وقع الأعضاء المذكورين بلاغ مشترك حول الموضوع.

ويذكر أن قيادات حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم الناظور، وفي مقدمتهم البرلماني رفيق مجعيط، ورئيس جماعة تزطوطين محمد المومني، وقيادات حزبي الاتحاد الاشتراكي والاستقلال في شخصي أزواغ والسوداني، لعبت دورا في هذا التحالف، والذي أجمع على اسم عبد الواحد الفشتالي رئيسا لمجلس جماعة بوعرك.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح