بسبب استقبال أحد وزرائها وفدا عن جبهة البوليساريو.. إسبانيا تسارع الزمن إلى إطفاء غضب المغرب


بسبب استقبال أحد وزرائها وفدا عن جبهة البوليساريو.. إسبانيا تسارع الزمن إلى إطفاء غضب المغرب
متابعة

سارعت وزيرة الشؤون الخارجية الاسبانية إلى الإتصال بنظيرها المغربي ناصر بوريطة بعد الضجة التي أثارها استقبال كاتب الدولة الإسباني للحقوق الاجتماعية، المنتمي لحزب "بوديموس"، يوم الجمعة الماضي، وفدا عن جبهة "البوليساريو" الانفصالية.

الوزيرة الإسبانية قالت عبر حسابها في تويتر أنها أكدت لوزير الخارجية المغربي أن ما قام به زميلها لا يعكس أبدا موقف الحكومة الاسبانية من قضية الصحراء، مجددة عدم اعترافها بكيان الجمهورية الوهمية.

من جهته قام كاتب الدولة الإسباني للحقوق الاجتماعية بحذف كل ما نشره عن اللقاء الذي جمعه بانفصاليي البوليساريو من حسابه بتويتر، وهو ما يعني أنه قد تلقى توبيخا من رئيس الحكومة الإسبانية على فعله المتهور الذي كاد أن يعصف بالعلاقات المغربية الإسبانية في هذه الظرفية الحساسة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح