بسبب اختبارات "كورونا".. توقيف 9 أشخاص كانوا يستعدون للمغادرة إلى فرنسا


بسبب اختبارات "كورونا".. توقيف 9 أشخاص كانوا يستعدون للمغادرة إلى فرنسا
ناظور سيتي ـ متابعة

كشفت مصادر جيدة الاطلاع أن عناصر أمن مطار المسيرة بأكادير قد تمكنت أمس الأربعاء، 31 مارس، على توقيف 9 مسافرين، كانوا يستعدون لركوب الطائرة المتوجهة نحو العاصمة الفرنسية باريس، وذلك بعد اكتشاف تعمدهم استعمالهم لاختبارات كورونا سلبية مزورة.

وأفادت المصادر نفسها، أن جميع الموقوفين يحملون الجنسية الفرنسية، وأنهم حصلوا على الوثائق المزورة من نفس المصدر على ما يبدو، حيث تقرر منعهم من السفر، مع إخضاعهم للتحقيق قصد كشف باقي المتورطين في عملية التزوير.

كما رجحت المصادر ذاتها أن يكون الموقفون قد لجؤوا إلى التزوير، بهدف الحصول على اختبار كورونا سلبي في أسرع وقت ممكن، قصد اللحاق برحلات الإجلاء القليلة المتبقية، بعد إصدار السلطات المغربية لقرار إغلاق الأجواء مع فرنسا وإسبانيا.

ويشار إلى أنه قد أعلنت وزارة السياحة، عن تعليق الرحلات الجوية مع فرنسا وإسبانيا ابتداء من منتصف ليلة 30 مارس الجاري وإلى أجل مسمى ، وتشديد المراقبة الصحية على المسافرين في الرحلات الاستثنائية مع هذين البلدين.


و في وقت سابق ، أعلنت السلطات المغربية، تعليق المملكة للرحلات الجوية منها وإليها مع 37 دولة حول العالم حتى 10 أبريل المقبل، في إطار التدابير الاحترازية والاستباقية للحد من انتشار سلالات فيروس “كورونا” المتحورة.

وضمت القائمة كل من مالي، وغانا، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وغينيا كوناكري، وليبيا، والأرجنتين، والبوسنة والهرسك، وبوتسوانا، والكاميرون، وكرواتيا، وموزمبيق، وبولونيا، والنرويج، وفنلندا، واليونان، ولبنان، والكويت، والجزائر، ومصر، إيطاليا، وبلجيكا، وتركيا، وسويسرا، وألمانيا، وهولندا، والنمسا، والبرتغال، والسويد، وأوكرانيا، والتشيك، وأستراليا، وأيرلندا، والبرازيل، ونيوزيلاندا، والمملكة المتحدة، وجنوب افريقيا، والدنمارك.

وأضاف المصدر ذاته، أن المسافرين القادمين من هذه البلدان عبر دولة أخرى يشملهم أيضا حظر دخول الأراضي المغربية.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح