برنامج "جسور" يناقش التبادل الآلي للمعطيات المالية والعقارية بين المغرب ودول الإتحاد الأوروبي


ناظورسيتي :

تطرق قناة "أواصر تيفي" الإلكترونية التابعة لمجلس الجالية المغربية بالخارج، ضمن برنامج "جسور" الذي يهتم بانشغالات واهتمامات مغاربة العالم، لموضوع التبادل الآلي للمعطيات المالية والعقارية بين المغرب ودول الإتحاد الأوروبي، وهي الاتفاقية التي أثارت الكثير من الجدل والقلق في أوساط أفراد الجالية.

وتم خلال ذات الحلقة استضافت كل من الأستاذ امحمد الكروشي، وهو محامي بألمانيا، والأستاذ لطفي الشباط، الخبير المحساباتي وضريبي، ويشغل منصب رئيس الغرفة التجارية المغربية البلجيكية.

وتطرقت الحلقة بإسهاب إلى اتفاقية التبادل الآلي للمعطيات المالية والعقارية بين المغرب ودول الإتحاد الأوروبي، والتي دخلت حيز التنفيذ هذا العام.

وأثارت الاتفاقية جدلا واسعا حيث هناك من أوضح أن الاتفاقية التي وقعها المغرب قبل سنتين تتعلق فقط بالتبادل الألي للمعلومات عن الحسابات المالية، الخاصة بالحسابات المصرفية للأشخاص الذين يقدمون تصريحات ضريبية بدول الإقامة، ولا علاقة لها بممتلكات الأشخاص أو باستثماراتهم في المغرب.



وفي المقابل أكدت جهات رسمية عديدة، أن المغرب يرفض تبادل أي معطيات تهم ممتلكات أفراد الجالية، لأنها لا تندرج في أية اتفاقية موقعة بين المغرب ودول الاتحاد الأوروبي، وبالتالي يرفض دائما منح معطيات من هذا القبيل إلا بما تسمح به الاتفاقيات التي تتعلق أغلبيتها بتبادل معطيات تهم قضايا الإرهاب أو الاتجار الدولي في المخدرات وتبيض الأموال.

وفي ذات السياق، وجهت الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية مذكرة واضحة تمنع منح أية معلومات عن ممتلكات أفراد الجالية بالخارج لأي طرف أجنبي مهما كان الغرض المخصص لذلك، وهذا فيه حماية أكبر لممتلكات الجالية بالمهجر، وتأكيد لوقف المغرب الواضح في هذا الخصوص.

إلى ذلك تطرق البرنامج للعديد من التساؤلات والاستفسارات الواردة على المباشر من عدد من أفراد الجالية القاطنين بمختلف الدول الأوروبية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح