بدعم من البنك الشعبي.. رُشدي وبوجوالة يقصان شريط افتتاح فعاليات المعرض الجهوي للمنتوجات التقليدية بميضار


بدعم من البنك الشعبي.. رُشدي وبوجوالة يقصان شريط افتتاح فعاليات المعرض الجهوي للمنتوجات التقليدية بميضار
ناظورسيتي | إسماعيل الجراري

قصّ عامل عمالة إقليم الدريوش، محمد رشدي، ورئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة الشرق، ادريس بوجوالة، يوم أمس الجمعة بمدينة ميضار، شريط إفتتاح المعرض الجهوي للمنتوجات التقليدية في نسخته الـ 2، والذي تنظمه غرفة الصناعة التقليدية لجهة الشرق، بتعاون مع المديرية الجهوية والإقليمية، وعمالة إقليم الدريوش والمجلس الإقليمي، وبشراكة مجلس جماعة ميضار، احتفالاً بالذكرى الـ 19 لعيد العرش المجيد.

هذا، فقد شهد المعرض الجهوي المنظم تحت شعار "الصناعة التقليدية آفاق واعدة للتنمية"، حضور رئيس المجلس الإقليمي للدريوش، ورئيس مجلس جماعة ميضار، وعضو مجلس الجهة، ورؤساء وممثلي الجماعات الترابية بالإقليم، وشخصيات عسكرية ومدينة، إلى جانب ممثلي الهيئات السياسية والنقابية وفعاليات المجتمع المدني، وعدد من أفراد الجالية.

وفي ذات السياق، قام الوفد الرسمي بعدها بجولة لمختلف أروقة المعرض، المنتصب على مساحة تفوق الـ 2000 متر وسط المدينة، والذي يضم أزيد من 25 رواقا، يمثل أغلبهم كافة أقاليم جهة الشرق، سيما التعاونيات التابعة لإقليم الدريوش، إضافة إلى مشاركة أقاليم أخرى كمراكش وكلميم وسطات وتطوان ووزان وفاس، حيث تنوعت منتوجاتها التقليدية المعروضة..

وتجدر الإشارة إلى أن ذات المعرض الجهوي للمنتوجات التقليدية الذي سيمتد إلى غاية الـ 05 من شهر غشت المقبل، شكل فرصة للحرفيين لإبراز إبداعاتهم في مجال الصناعة التقليدية للزوار الذين فاق عددهم يوم 1000 زائر، كما شكل ذات المعرض حلقة وصل بين مختلف الحرفيين المشاركين لتعزيز خبراتهم ومد جسور التواصل.

وللإشارة أيضاً، فإن مؤسسة البنك الشعبي بالجهة ساهمت في انجاح ذات المعرض، عبر تمويل مهم، وذلك لانجاح المعرض ومختلف التظاهرات الكبرى التي تعرفها الجهة الشرقية.





















































































































































































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح