بحضور مكثف للتجار.. المنظمة الديمقراطية للشغل تعقد الجمع العام لسوق الجملة


ناظورسيتي: العبوسي محمد

انعقد بالمقر الجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل بجهة الشرق الكائن مقرها بالناظور، يوم أمس الجمعة 11 دجنبر الجاري، الجمع العام لتجار سوق الجملة بالناظور، انتخب على إثرها ميمون بوشيخ، كاتبا عاما للقطاع بسوق الجملة.

وعبر مناضلي النقابة لناظورسيتي عن رضاهم بالأجواء التي مرت خلالها كل اللقاءات والجموع العامة، والتي اتسمت حسبهم بالحشود المهمة في إطار الاحترام التام لكل التدابير الاحترازية والوقائية الصحية ضد وباء كوفيد-19.

وأضاف المتحدثون ، أن الجموع العامة شهدت تداول عميق في (أمهات) مشاكل كل قطاع على حدة، حيث انصبت النقاشات الأساسية، حول بعض المشاكل اللوجيستيكية الناقصة بل المنعدمة في الأسواق المحلية و خاصة سوق الجملة، الذي من المفروض أن يكون بمستوى المدينة و تماشيا مع ما يعرفه الاقليم من مشاريع وأوراش كبرى رافعة تحدد الآفاق المستقبلية في قادم الأيام.




ولم تمض سوى أيام قليلة على افتتاج المقر الجهوي الجديد للنقابة بالناظور، يوم الأحد 6 دجنبر الجاري، حيث نضم حفل افتتاح المقر الجديد، والكائن بشارع طنجة، رقم 165 الطابق الأول، الشقة رقم 5، بمدينة الناظور، وذلك وفق التدابير الوقائية المعتمدة من طرف وزارة الصحة بحضور مناضلي ومناضلات ذات التنظيم النقابي، ومكونات المجتمع المدني بالمنطقة الشرقية وكذا ممثلي الأحزاب السياسية والإطارات النقابية والكتاب العامون للقطاعات النقابية والجسم التنظيمي للمنظمات الموازية ، حيث أعلن بذات المناسبة عزم المنظمة الديمقراطية للشغل بجهة الشرق بالناظور على فتح بابها الواسع ليكون حصنا حصينا للطبقة العاملة وعموم المأجورين وأنتشالها من براثن القهر والنسيان والاستغلال.

حيث أعلنت ذات المنظمة النقابية عن تعبئة إمكانيتها لتكوين المناضلات والمناضلين قصد التوعية ومعرفة ثقافة التنظيم والتفاوض وتبسيط محاور الملفات المطلبية في إطار أجهزة المؤسسات التمثيلية من قبيل مناديب العمال ولجنة المقاولة ولجنة الصحة والسلامة والمصالح الطبية واللجنة التأديبية، وكذلك معرفة فصول مدونة الشغل وكافة التشريعات الاجتماعية مع فتح التواصل مع كل المؤسسات الدستورية الوطنية.
































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح