بحضور سعيد زرو.. الشركة العامة للأشغال بالمغرب تطلق أشغال تهيئة قناة إيندينيي بخليج كوكودي


بحضور سعيد زرو.. الشركة العامة للأشغال بالمغرب تطلق أشغال تهيئة قناة إيندينيي بخليج كوكودي
و.م.ع

تم، اليوم الاثنين، بأبيدجان إطلاق أشغال تهيئة قناة إيندينيي، أحد مكونات مشروع حماية وتثمين خليج كوكودي الذي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الإيفواري انطلاقة أشغال إنجازه.

ويقدر المبلغ المالي المخصص لهذا المشروع، الذي أوكلت تهيئته للشركة العامة للأشغال بالمغرب، والذي يعد نقطة مركزية في حركة المرور بأبيدجان، ب36 مليون يورو، ممول من الدولة الإيفوارية والبنك الإسلامي للتنمية.

ويهم المشروع، الذي ستستغرق أشغاله 21 شهرا، إنجاز العديد من البنى التحتية والمنشآت الطرقية، منها 15 منحدرات بطول إجمالي يصل الى 4160 مترا و 4 مجاري بطول 810 متر و 12 مسارا جانبيا بطول 2240 مترا.

كما تهم الأشغال، المبرمجة في إطار الجزء الثاني من مشروع حماية وتثمين خليج كوكودي، تشييد أربع قناطر بطول إجمالي يصل الى 219 مترا، إضافة إلى نفق.

وهكذا يروم هذا المشروع التخفيف من حركة المرور عند هذه النقطة المحورية من العاصمة الاقتصادية الإيفوارية، والتي تشهد مرور 150 ألف سيارة يوميا .

كما سيمكن المشروع، وبشكل مستدام، من معالجة مشكل الفيضانات بخليج كوكودي، وتحسين جودة المياه، والحد من انبعاث الروائح الكريهة بالموقع.

وترأس حفل إطلاق الأشغال بالمشروع وزير الدولة وزير الدفاع الإيفواري، حامد باكايوكو بحضور، على الخصوص، سفير المملكة بكوت ديفوار عبد المالك الكتاني، وسعيد زرو رئيس مجلس إدارة شركة (مارشيكا ميد) الوكالة المكلفة بمساعدة كوت ديفوار في تنفيذ مشروع حماية وتثمين خليج كوكودي.

وبهذه المناسبة ، أعرب وزير الدولة حامد باكايوكو ، عن امتنانه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على رؤيته التنموية المشتركة مع الرئيس الإيفواري الحسن واتار، مؤكدا أن المغرب يساهم بشكل كبير في جهود التنمية في كوت ديفوار عبر مشاريع في مختلف المجالات والقطاعات.

من جانبه ، أكد سفير المغرب بأبيدجان أن تطوير قناة إيندينيي، كما هو الأمر بالنسبة لمشروع حماية وتثمين خليج كوكودي ككل، يعكس، بصدق، الرؤية الإنسانية لرئيسي الدولتين، وإرادتهما المشتركة لتحقيق التنمية الشاملة والمتناغمة لبلدهما.

وأضاف الدبلوماسي المغربي أن هذا المشروع، كنموذج بارز للتعاون جنوب – جنوب ، يمثل على المستويات الإيكولوجية خطوة هامة من أجل الصحة العامة، ورفاهية ساكنة أبيدجان.

ويساهم هذا المشروع، وفق السفير، مساهمة مهمة في إحداث قطب اقتصادي وسياحي دينامي جديد سيكون له أثر إيجابي على التشغيل والجاذبية للعاصمة الإيفوارية.

وإضافة إلى بناء الجسر المعلق، يهم مشروع حماية وتثمين خليج كوكودي إعادة التأهيل الإيكولوجي لبحيرة إبريي، عبر إنجاز قناة جديدة بغراد باسام وبناء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي.

ويشمل المشروع أيضا بناء سدود، وتشييد جسور وبنيات تحتية طرقية، وتهيئة مارينا، وإنشاء منتزه حضري. كما سيتم في إطار هذا المشروع تطوير برنامج طموح من التجهيزات الرياضية والثقافية والترفيهية السياحية والتجارية.























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية