بحارة بميناء بني انصار يدقون ناقوس الخطر.. الثروة السمكية مهددة أمام جشع كبار الصيادين


بحارة بميناء بني انصار يدقون ناقوس الخطر.. الثروة السمكية مهددة أمام جشع كبار الصيادين
ناظورسيتي: محمد محمود

توصلت ناظورسيتي بصور وفيديو يوثق لكمية الأسماك المصطادة من طرف مجموعة من المهنيين بميناء بني انصار، بحيث دقت مصادر ناظورسيتي ناقوس الخطر مشيرة إلى أن الثروة السمكية بالإقليم مهددة في ظل جشع من وصفوهم بكبار الصيادين.

وحسب تصريح لمجموعة من المهنيين والجمعويين خصوا به موقع "ناظورسيتي"، فالمشكل الأساسي يتمحور حول الاستنزاف المفرط للثروة السمكية، بمختلف النقط المسموح لهم الصيد بها.

ويرى مجموعة من المهنيين والفاعلين الجمعويين، المهتمين بميدان الصيد البحري، أن المسؤولية تتحملها المندوبية الإقليمية للصيد البحري، والتي عرفت تراجعا خطيرا سواء على مستوى مراقبة الثروة السمكية وحمايتها من بطش بعض البحارة، وكذا تراجع الخدمات الإدارية.



وأرجعت مصادر ناظورسيتي، سبب الخصاص الذي يعاني منه إقليم الناظور إلى الاستنزاف الذي ينهجه مجموعة من البحارة للثروة السمكية، مؤكدين على أنه إن طال الأمر دون تدخل الجهات المعنية، ستتعقد الأمور مستقبلا.

وفي موضوع دي صلة، عاد المهنيين بقطاع تجارة السمك بالجملة بمدينة بني انصار، مجددا إلى استئناف مزاولة نشاطهم المهني داخل ميناء الصيد البحري ببني انصار، وذلك بموجب قرار أصدره يوم الجمعة الماضي عامل إقليم الناظور علي خليل.

وجاء هذا القرار العاملي لوضع حد للمعاناة الكبيرة التي كانت هذه الفئة من تجار السمك بالجملة والفئة العاملة بهذا القطاع والمقدرة بحوالي 2000 عامل، تتخبط تحت وطأتها في ظل غياب أي مرفق بديل مُهيّـإٍ لهذا النشاط التجاري، وهي المعاناة التي استمرت لأزيد من سنة بعد صدور قرار السلطات المحلية استوجب إغلاق بوابة الميناء المذكور في وجه العاملين بهذا القطاع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح