بتهمة تهريب المخدرات.. القضاء الإسباني يُدين ثلاثة مغاربة بـ18 سنة سجنا و18 مليون أورو


ناظورسيتي -متابعة

أصدرت المحكمة الابتدائية في مقاطعة "هويلفا" الإسبانية حكما يقضي بإدانة ثلاثة متهمين بالتهريب الدولي للمخدرات وحكمت عليهم بمدد سجنية نافذة بلغ مجموعها 18 سنة، بستّ سنوات لكل منهم، وبدفع غرامة مالية بأزيد من 18 مليون أورو. وأوقف المتّهمون الثلاثة في في 5 فبراير الماضي، وهم على متن قارب يحمل ما يناهز ألفاً و400 كيلوغرام من مخدر الحشيش جنوب سواحل "هويلفا".

واعترضت عناصر من إدارة الجمارك، في التاريخ المذكور، قارب المعنيين بالأمر الثلاثة على بعد 40 كيلومترا جنوب سواحل المدينة ذاتها (جنوب غرب) وهو محمّل بعشرات من "حزم" الحشيش، بلغ مجموع وزنها ألفا و400 كيلوغرام، ليتم حجز هذه الكمية وإيقاف المغاربة الثلاثة وعرضهم على أنظار العدالة لمحاكمتهم بالمنسوب إليهم، قبل أن تنتهي المحاكمة "الماراطونية" بإدانتهم بالسجن والغرامة.


وقد تمت متابعة المعنيين بالأمر من أجل جريمة "الإضرار بالصحة العامة، عن طريق حيازة المخدرات والاتجار فيها". وبعد جلسات "ماراطونية" امتدت أطوارها على مدى عشرة شهور تقريبا، أدانت هيئة الحكم كل واحد منهم بست سنوات سجنا نافذا وبغرامة ناهزت 18 مليون أورو، يدفعونها تضامنا في ما بينهم لفائدة إدارة الجمارك الإسبانية.

يشار إلى أن العديد من الشبكات الإجرامية الدولية التي تنشط في مجال تهريب المخدرات بين المغرب وإسبانيا سقطت في قبضة المصالح الأمنية الإسبانية في الشهور الأخيرة جنوب البلاد بفضل "يقظة" السلطات الأمنية. وترجع هذه اليقظة ترجع إلى عدة عوامل، أبرزها ما كان الحزب الاشتراكي العمالي الحاكم، بقيادة بيدرو سانشيز، قد كشفه في بلاغ أفاد فيه بأنه بعد تولّي الحزب الحكم في إسبانيا تمت تعبئة العشرات من عناصر الأمن في جنوب إسبانيا لمحاربة التهريب الدولي للمخدّرات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح