بالوعات مكشوفة لصرف المياه بحديقة "ألمونيكار" تهدد أطفال الحسيمة


بالوعات مكشوفة لصرف المياه بحديقة "ألمونيكار" تهدد أطفال الحسيمة
ناظورسيتي: متابعة

حذر فاعلون اجتماعيون، السلطات المحلية بمدينة الحسيمة، من خطر بالوعات لصرف المياه توجد بالمدخل الرئيسي لحديثة "ألمونيكار"، لكونها أصبحت بسبب عدم توفرها على اغطية تشكل تهديدا مباشرا لسلامة الأطفال الذين يقصدون المرفق للاستجمام رفقة أسرهم أو فرادى.

حديثة "ألمونيكار" بمدخل مدينة الحسيمة، والتي تعتبر من ضمن المعالم السياحية التي تتوفر عليها المنطقة، قال متحدثون إنها أضحت تعيش تحت وطأة النسيان والتهميش، وذلك بسبب عدم العناية بمرافقها وإصلاحها، مؤكدين أن ترك بالوعات عميقة لصرف المياه مكشوفة تحول إلى مصدر دائم للإثارة الخوف في نفوس الأسر خشية تعرض ابنائها لمكروه.

وبالإضافة إلى عدم توفرها على أغطية، فإن هذه القنوات يؤكد نفس المتحدثين، تمتلئ بالمياه عن اخرها بعد هطول الامطار، ما يمحي اثرها تماما، اذ قد يعتقده الكثيرون تجمعا عاد للمياه على الأرض فيسقطون في ما لا يحمل عقباه، خاصة في صفوف الأطفال الصغار الذين لن يتمكنوا من النجاة بأنفسهم من الغرق.

وطالبت مثيرو هذا المشكل من السلطات المحلية والمجلس الجماعي لمدينة الحسيمة، بالتدخل العاجل لغلق هذه القنوات حتى لا تتحول في المستقبل إلى مصدر للمآسي يصعب دأب الواقع لدحضه امام الرأي العام المحلي و الوطني.












تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح