بالفيديو.. والي الجهة "يعتدي" جسديا على رئيس جماعة بحضور أمزازي


ناظور سيتي ـ متابعة

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حادث الاعتداء الذي تعرض له، المامي رمضان، رئيس جماعة ميجك، وعضو مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، وأحد أعيان القبائل الصحراوية من قبل والي الجهة لمين بنعمر، في صورة تسيء لرجل السلطة.

ولم يتوان والي جهة الداخلة وادي الذهب لمين بنعمر في الاعتداء على المامي رمضان، بمقر ولاية الجهة، تحت أنظار كل من سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وإدريس أعويشة الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، اللذان ترأسا اللقاء التنسيقي الجهوي حول تنزيل مقتضيات القانون الإطار 51 17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

حيث خاطب والي جهة الداخلة وادي الذهب، رئيس جماعة ميجك بأسلوب سلطوي يفتقد لأدنى احترام لدور المنتخب، مما جر عليه غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن غضبهم من الطريقة التي تعامل بها لمين بنعمر، مع رئيس جماعة مجيك، والذي قال في بداية فيديو الاعتداء إن هدفه طرح عدد من المشاكل التي يعانيها في تدبير الجماعة على والي الجهة.



ومن جهته، قال مستشار بقبيلة في مدينة الداخلة، قال إن “تصرفات الوالي مع المامي رمضان، رئيس جماعة، هي غير لائقة وليست من مستوى ممثل والي الجهة” مردفا إن “لرئيس الجماعة وجهة نظر واسعة في عدد من الأمور، ومن حقه محادثة وزير التعليم، لأنه حضر لمدينة الداخلة من أجل العمل وليس من أجل زيارة شخصية”.

وفي سياق متصل، احتج بعض الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، صباح اليوم الجمعة التاسع عشر من مارس الجاري، وذلك بعد وصول وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعدي أمزازي، إلى مدينة الداخلة.

ونشرت الصفحة الفايسبوكية “الداخلة مباشرة “، فيديو مباشر يوثق احتجاجات العديد من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، مطالبين الوزير سعيد أمزازي بفتح باب الحوار في أسرع وقت ممكن.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم إطلاق هاشتاغ في منصات التواصل الاجتماعي، تحت عنوان “احموا الأساتذة في المغرب”، جاء ردا على التعنيف الذي تعرض له الأساتذة المتعاقدين، إثر احتجاجهم بالعاصمة الرباط، للمطالبة بإيجاد حل لملفهم المطلبي.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح