NadorCity.Com
 






بالصور.. مواطنون يقتنون بضائعهم من وسط الأوحال بسوق خميس تمسمان


بالصور.. مواطنون يقتنون بضائعهم من وسط الأوحال بسوق خميس تمسمان
ناظورسيتي: توفيق بوعيشي

يعيش المواطنون المداومون على التسوق من السوق الأسبوعي خميس تمسمان الذي يقام مرتين في الاسبوع الخميس و الأحد، معاناة كبير جراء غياب أبسط شروط السلامة سواء على مستوى البنيات التحتية او على مستوى الظروف الصحية والبيئية التي تنعدم فيها بشكل كلي رغم مكانته التجارية والاقتصادية المهمة بالمنطقة.

عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عبروا عن استيائهم الكبير من الحالة الكارثية للسوق الأسبوعي مع كل فصل شتاء حيث تتحول أرضية السوق مباشرة بعد تساقط الأمطار إلى مستنقعات وبرك من المياه والأوحال، ما يصعب عملية المرور والتحرك داخل السوق بسلاسة ، ناهيك عن اضطرار الباعة إلى الاستعانة بالأحجار والألواح الخشبية من أجل رفع سلعهم عن البرك المائية.

و صب النشطاء جام غضبهم جراء هذا الوضع المزري الذي يعيشه السوق على المسئولين في الجماعة القروية تمسمان باعتبارها المسئولة على هذا المرفق، مطالبين بإيجاد حل سريع وفوري لهذه المشاكل حفاظا على صحة المواطنين الذين يقتنون البضائع من هذا السوق، خصوصا وان الملايين من الدراهم يضخها هذا السوق سنويا في ميزانية الجماعة..

هذا و في الوقت الذي تحدث فيه الكثير من المواطنين عن معاناتهم الأسبوعية مع حالة السوق الكارثية أثناء تبضع حاجياتهم في فصل الشتاء من السوق ، أشار آخرون الى ما يعرفه مرفق أخر من مرافق هذا السوق و هي المجزرة جراء انتشار الكلاب الضالة وغياب ادنى شروط النظافة إن على مستوى الذبح و السلخ أو على مستوى عرض اللحوم









































1.أرسلت من قبل k.m في 01/11/2018 16:24 من المحمول
سلام. اجي تشوف سوق بلدية ازغنغان المجاهدة يا للعاؤ يا للعار والله شوهة

2.أرسلت من قبل Mohamed في 01/11/2018 17:01
مهزلة بكل المقاييس

3.أرسلت من قبل Mohamed في 01/11/2018 18:35 من المحمول
Es vergonzoso estás imágenes para el gobierno de mierdas

4.أرسلت من قبل Temsamani في 02/11/2018 01:45 من المحمول
تمسمان محكوم عليها بالإعدام بسب تلك الدمى الموضوعة في الكراسي ماذا ينتظر التمسماني من الطايفي رئيس جماعة تمسمان أو الصابري رئيس جماعة بني مرغنين أو٠٠ فاقد الشيء لا يعطي٠ عندما تسند الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة٠ هذا طبيعي لأن الساكنة في خبر كان

5.أرسلت من قبل تمسماني في 02/11/2018 09:37
ما علاقة رئيس جماعة بني مرغنين بسوق ينتمي ترابيا الى جماعة خميس تمسمان ؟

6.أرسلت من قبل Temsamani في 02/11/2018 21:04 من المحمول
ردا على صاحب التعليق الذي يفسر لنا جغرافية تمسمان ٠ نحن نتحدث بصفة عامة على تمسمان و دور الدمى التي أشرنا إليها في خلق تنمية محلية بالمنطقة ٠ لاشيء في تمسمان الكل يعاني فهذه الجماعات وجودها مثل عدمه لم يحس أحد بضرورتها ٠

7.أرسلت من قبل تمسماني في 04/11/2018 14:15
الموضوع هو سوق تمسمان وليس الجماعات ، حين نتحدث عن جماعة فأننا نتحدث عن مكتب مسير واعضاء وليس اشخاصا بعينهم ، لا فرق بين ان يترأس الجماعة الطايفي او "خوسي" او الامين أو اي شخص آخر ، لذلك فأن الاشارة الى اشخاص بعينهم هو تصفية لحسابات ضيقة، اما وجود الجماعات فهو ضرورة تنظيمية وقانونية ، عبثيتها يعني عبثية منتخبيها ومعارضيها على حد سواء ، غياب دور الجماعة في التنمية مرده الى غياب الساكنة وانشغالهم بمراقبة بعضهم بعضا

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح













المزيد من الأخبار

الناظور

تعزية ومواساة في وفاة والد الفنان طارق تيتو

خبير دولي يزور ثانوية الناظور الجديدة دعما للتلاميذ المجتازين لإمتحانات البكالوريا

عامل الناظور يُخرج مشروع مركز الأطفال المهملين للوجود وجمعية الياسمين تعلن عن قرب انطلاق أشغال البناء

شاهدوا الحلقة 19 من المسلسل الدرامي "خيوط رفيعة" الناطق بالريفية

خطير.. مهرب يعتدي على جمركي بالسلاح الأبيض بمعبر بني أنصار

إشكالية الثقافة والتنمية موضوع ندوة فكرية لحزب التقدم والإشتراكية بالناظور من تاطير الدكتور مومن شيكار

احتجاجات الساكنة المجاورة للمستشفى الحسني تٌحرك السلطات المحلية لتحرير الملك العام