بالصور.. جنازة الشاب الذي توفي بطريقة "مفجعة" داخل مقلع للأحجار بجماعة بني سيدال بالناظور


ناظورسيتي: محمد العبوسي


شيعت بعد صلاة ظهر اليوم السبت، بإحدى المقابر ببني سيدال لوطا التابعة لعمالة الناظور، جنازة الشاب الراحل، الذي لقي حثفه ليلة يوم أمس الجمعة، بمقر عمله بأحد مقالع الأحجار بالجماعة نفسها، في إطار (شيعت) احترام تام لقواعد التباعد المفروضة في مثل هذه المناسبات، خلال مرحلة الطوارئ التي تعيشها بلادنا .

صلاة الجنازة على الفقيد، أقيمت بمسجد قريب من محل سكناه بالجماعة ذاتها، قبل أن يشيع الجثمان في موكب حضره بعض أفراد عائلته ومعارفه. وداخل المقبرة، تجمع عدد قليل من المشيعين، في لحظة وداع أخيرة، حسب الظروف التي تفرضها المرحلة الاستثنائية، إذ خيمت أجواء الحزن على مشهد الجنازة خصوصا بين أوساط أصدقاء الراحل ورفاقه وعائلته.

وبهذه المناسبة الاليمة تجدد اسرة ناظورسيتي تعازيها الى أسرة الراحل وكافة اصدقائه ومعارفه راجيين من الله تعالى ان يغمد الفقيد بواسع رحمته وانا لله وانا اليه راجعون.



جدير بالذكر، أن الشاب في عقده الثاني (22 سنة)، وقد لقي حتفه، ليلة يوم أمس الجمعة 04 دجنبر الجاري، في مقلع للأحجار ضواحي جماعة بني سيدال لوطا، التابعة لنفوذ عمالة إقليم الناظور. وبحسب مصادر "ناظورسيتي"، فإن الهالك المدعوا "سفيان" ويبلغ من العمر 22 سنة، وكان يشتغل قيد حياته حارسا ليلا بالمقلع، ومكلف بتنقيط الشاحنات التي تلج للمقلع.

وفي تفاصيل النازلة وفق المصادر ذاتها، فإن إحدى الجرافات بالمقلع فقد سائقها السيطرة، حين كان يهم بالدخول إلى المكان المخصص لتوقف الجرافات داخل الشركة، لتدهس "الجرافة" الحارس وترديه قتيلا في عين المكان.وقد انتقلت مصالح الدرك الملكي والسلطة المحلية إلى مكان الحادثة، حيث جرى فتح تحقيق في ظروف وملابسات وفاة العامل، وذلك تحت اشراف النيابة العامة المختصة.










تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح