بالتفاصيل.. هجرة جماعية لـ"اًل أزواغ" نحو حزب الاستقلال بالناظور


ناظورسيتي: متابعة

أفادت مصادر عليمة لناظورسيتي أن السياسيين المعروفين من "أل أزواغ" بالناظور، أقدمو مؤخرا على هجرة جماعية من أحزابهم السابقة نحو البيت الاستقلالي من أجل تمثيل ألوانه في الانتخابات المقبلة، بعد مفاوضات بين ممثلين عن الحزب على المستوى الوطني وكذا الوجوه الجديدة الملتحقة.

وحسب المصادر نفسها، قالت أن اجتماعات ولقاءات طبعتها السرية منذ مدة أسفرت عن استقطاب عدد من الوجوه السياسية المعروفة بتجربتها على المستوى المحلي، من أجل خوض غمار الانتخابات المقبلة بألوانها، بحيث ولحدود الساعة، أشارت مصادرنا إلى أن كل من سليمان ومحمد وعبد المالك وخير الدين أزواغ، بالإضافة إلى رجل الأعمال، محمد أربيب والمستشار ببلدية الناظور حاليا، ميمون المعروف ب "الزبيحرا"، هم من أعلنوا التحاقهم بالبيت الاستقلالي بالناظور.


وأشارت مصادرنا، أن مجموعة من اللقاءات التي باشرها كل من عصام السوداني مفتش الحزب بالناظور وعمر حجيرة، المنسق الجهوي للاستقلال بالشرق، بتوجيهات من الأمين العام، نزار البركة، أعطت أكلها في إقناع الوجوه السياسية الناظورية في تمثيل الحزب من خلال تجربة جديدة تروم التشبيب في الاستحقاقات المقبلة من أجل تغيير معالم الخريطة السياسية على المستوى المحلي والوطني على التوالي.

وأكدت المصادر نفسها أنه تم اختيار المستشار الحالي ببلدية الناظور، سليمان أزواغ وكيلا للائحة المحلية في الاستحقاقات المقبلة وكذا المنافسة على نيل مقعد بمجلس المستشارين، في تجربة سيخوضها سلميان مدعما بمجموعة من الوجوه الجديدة التي تطمح إلى دخول غمار المنافسة عن طريق حزب الاستقلال، من بينهم خير الدين أزواغ ومحمد أربيب، الطامحين لنيل مقاعد داخل بلدية الناظور في أول تجربة لهما.

من جهة أخرى، أصبح المشهد الحزبي المحلي يعيش على وقع الاستعدادات الجارية من التحاقات واستقطابات جديدة، قبل أن يتجّدد الموعد مع قرب موعد التزكيات والرموز وعدد المقاعد والأصوات، والتحالفات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح