باحث يكشف لناظورسيتي أسباب الهزات الأرضية التي يعرفها إقليم الدريوش


باحث يكشف لناظورسيتي أسباب الهزات الأرضية التي يعرفها إقليم الدريوش
ناظورسيتي : توفيق بوعيشي

قال الباحث صادق عزوزي في تصريح لناظورسيتي ، تعليقا على الهزات الأرضية التي يعرفها إقليم الدريوش بين الفينة والأخرى أبرزها المسجلة نهار اليوم في حدود الساعة الثانية عشر و27 دقيقة بقوة 4 درجات على سلم ريشترد ، (قال) أن هذه الهزات الأرضية نتيجة لحركات تكتونية الصفائح (تقارب الصفيحة الافريقية مع الصفيحة الأورو-اسيوية) ونشاط تيارات الحمل الحرارية في باطن الأرض.

وزاد الباحث في تفسيره لأسباب هذه الهزات الأرضية الى ان المنطقة التي ننتمي إليها (اقليم الدريوش)هي ذات بنية جيولوجية هشة (منطقة ضعف جيولوجي) فإن هذه الطاقة الباطنية لا تجد منفذا لها غير هذه المناطق بالذات (نقط ضعف) لأنها تحتوي على عدة انكسارات وفوالق البعض منها نشيط والبعض الاخر غير نشيط، مشيرا الى ان دراسة لمجموعة من الباحثين الاسبان صدرت مؤخرا تؤكد على نشوء فالق جديد في عمق البحر لم تعرفه المنطقة من قبل ويتطور باستمرار وهو المسؤول عن زلزالي 2004 و2016.

وأوضح الباحث واستاذ الإجتماعيات باقليم الحسيمة ، أن عدم توفر قياسات دقيقة تخص موقع البؤرة الزلزالية بالضبط فإنه يصعب التكهن بالفوالق التي تعرف هذا النشاط الزلزالي، لكن يمكن الإشارة إلى ان المجال الذي حدده المعهد الاسباني يضم عدة فوالق وانكسارات كفالق تروكوت...وفالق النكور الطويل والذي يمتد من عالية حوض النكور على البحر الأبيض المتوسط ويقطع جماعة تمسمان وتاليليت وتزاغين، لكن هذا الفالق -يقول عزوزي - غير نشيط ولم تسجل على مستواه هزات زلزالية في العقود الأخيرة، مما جعلنا نستبعد فرضية وجود البؤرة على مستوى فالق النكور، أما وإن حدث عكس ذلك فقد تكون الكارثة خطيرة جدا نظرا لعمق الفالق وامتداده الطويل".

وأشار الباحث الى أن المنطقة معرضة دائما للهزات الزلزالية بسبب تواجد العديد من الانكسارات والتصدعات والفوالق، وذلك لأن الضغوط والطاقة في باطن الأرض يجب أن تتحرر من اجل تحقيق التوازن الجيودينامي.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح