باحثون يكتشفون نوعا جديدا من السحالي البحرية في المغرب


باحثون يكتشفون نوعا جديدا من السحالي البحرية في المغرب
ناظورسيتي: متابعة

أوضحت دراسة نشرت مؤخرا في المجلة العلمية “كريتاسيوس ريسورش”، اكتشاف نوع جديد من السحالي البحرية في المغرب، أطلق عليه اسم “بلوريدينس سيربينتيس”. وحسب المصدر نفسه، فقد شارك في اكتشاف هذا ال”موزازور”، وهو نوع من الزواحف البحرية انقرض منذ ملايين السنين، فريق من الباحثين ينتمون للمغرب وفرنسا والمملكة المتحدة.

ووفقا لملخص البحث الذي نشرته المجلة السالف ذكرها، فقد تم وصف هذا النوع من الموزاصوريات ”على أساس جمجمتين كاملتين وفكوك موثقة”. وقال المصدر نفسه، أنه قد تم اختيار اسم (بلوريدينس)، وذلك نظرا لطول قامة الفك العلوي لهذه السحالي الذي يضم صف من أسنان صغيرة مسننة ومعلقة تشبه أسنان الثعابين.


وحسب حجم الجماجم لهذا لنوع السحالي المكتشغ، فإن طوله يبلغ ما بين 5 و6 أمتار، بينما تشير المواد المرجعية إلى إمكانية وصوله إلى 10 أمتار. ومن جهة ثانية أردفت الدراسة أن العيون الصغيرة ل(بلوريدينس سيربينتيس) تؤكد ضعف رؤيته، حيث كان “يعتمد على حواس أخرى مثل اللمس والاستقبال الكيميائي للبحث عن الطعام، مثل الكثير من ثعابين البحر الحديثة”.

جدير بالذكر أن فريقا دوليا من الباحثين تمكن، شهر يناير الماضي، من اكتشاف سحلية بحرية بـ “أسنان سمك القرش” في المغرب، كانت تعيش في العصر الطباشيري منذ 72 إلى 66 مليون سنة.

إلى ذلك، فقد سلط هذا الاكتشاف الضوء “على التنوع الهائل للزواحف البحرية في الفوسفات بالمغرب، وذلك منذ 72 إلى 66 مليون سنة”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح