المزيد من الأخبار

الأولى 1

المحامي أشرف منصور يعلن متابعة ناشري خبر وفاة الطفل "زياد" المصاب بفيروس كورونا

سلطات الناظور تواصل هدم الأسواق العشوائية بإجلاء سوق "باصو" لمنع انتشار كورونا

سلطات مدينة بني انصار تطلق عملية تعقيم وتطهير شوارع وأزقة المدينة للوقاية من انتشار فيروس كورونا

اتهم الدولة بالكفر بعد إغلاق المساجد خلال حالة الطوارئ.. القضاء يدين السلفي أبو النعيم بسنة سجنا نافذة

وفاة إضافية وتسجيل 30 حالة إصابة جديدة بكورونا والحصيلة تصل لـ791 مصاب بالمغرب

مليلية المحتلة.. تسجيل 9 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 5 حالات وحصيلة المصابين 79 شخص

جماعة زايو تخصص 56 مليون سنتيم لدعم الفقراء والمحتاجين واقتناء "معدات" لمحاربة كورونا

مندوب وزارة الصحة بالحسيمة: حالة المصاب بـ"كورونا" في تحسن وينتظره تحليلتين للتأكد من شفائه

إسبانيا تعتزم تمديد حالة الطوارئ بعد تجاوز عدد الوفيات حاجز 10 آلاف وفاة

إدخال شاب العناية المركزة بعد إقدامه على محاولة الانتحار بشرب "سم الفئران" بالدريوش






باحثون يقاربون موضوع السينما وحقوق الانسان في مهرجان الذاكرة المشتركة بالناظور


ناظورسيتي: محمد العبوسي

في اطار انشطته الموازية، نظم المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور في اليوم الثاني من فعالياته، ندوة حول موضوع ” السينما وحقوق الانسان “، بقاعة الفندق الذي يقيم فيه المشاركون في هذه الدورة.

خلال هذه الندوة قارب المتدخلون الموضوع من خلال اربعة اسئلة محورية لكنها متفرعة، هل موضوع السينما موضوع ذو راهنية ؟ هل تتبع السينما شمولية حقوق الانشان، هل يكتسي هذا الموضوع فعالية وتأثير داخل المجتمع، هل السيناريست مبدع حر ام هو مقيد وغير مستقل ومحصور بضوابط معينة؟

بالنسبة للدكتور العراقي الكاتب عبد الحسين شعبان، انةموع حقوق الانسان والسينما له راهنية كبيرة في العصر الحالي، باعتبار ان حقوق الانسان في شموليتها تؤكد على الحق في حرية التعبير وحق التنظيم الحزبي والنقابي وحق الاعتقاد ثم حق الشراكة والمشاركة وكل الحقوق السياسية المتعارف عليها، مضيفا في هذا الصدد ان هناك جيل ثاني من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بما ان العالم اصبح يعيش عولمة كبيرة في جميع المجالات مشيرا ان هناك عولمة للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

ويرى الدكتور و الحقوقي محمد النشناش ان اول حق في حقوق الانسان هو الحق في الحياة الذي يعتبر حق اساسي ودائم، مبرزا على ان المحكمة الجنائية الدولية التي جاءت بعد الحرب العالمية من اجل متابعة مجرمي الحرب والعمليات ضد الانسانية والعمليات ضد السلام التي يقوم بها الاشخاص، فهي محكمة وقائية وتضمن نوعا من العدالة لمن قام بهذه الجرائم.

واستغرب النشناش الرئيس السابق للمنظمة المغربية لحقوق الانسان لعدم مصادقة المغرب على اتفاقية روما للوقاية من جرائم الحرب، مؤكد ا على ان المغرب لايمكنه ان يبقى خارج هذا التوجه الدولي حيث انه لايقبل البثة بحروب الابادة والجرائم ضد الانسانية، خاصة ان هناك ملكيات اوربية والملكية الاردنية قد صاقوا على هذه الاتفاقية.

ومن جهته استعرض المخرج العراقي الليث عبد الامير تجربته السينمائية في مجال الشريط الوثائقي بارتباط مع تيمة حقوق الانسان، مبرزا على أن السينما الوثائقية هي الاكثر قربا لذلك بحكم طبيعتها بشكل مباشر مع المواطن ومستمع لنبض الشارع من اجل طرح هموم الناس.

ومن جانبه استعرض بوشعيب ذو الكفيل التجربة السينمائية المغربية وحضور موضوع حقوق الانسان في هذه الافلام مع الاشارة الى الحقوق النساء نالت حظا كبيرا في ذلك كفيلم “نساء ونساء” ، ثم حضور حقوق الطفل واستغلالهم كفيلم “علي زوا” لنيل عيوشن ثم معالجة السينما المغربية لموضوع الميز العنصري والعبودية، ثم موضوع الاعاقة، كما ذكر كذا فيلم “علي وربيعة والاخرون ” لاحمد بولان، وفيلم الحيلالي فرحاتي عرائص من قصب ، ثم فيلم الغرفة السوداء التي ساهم المجلس في اخراجه للوجودثم موضوع تزويج القاصرات.






















































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح