بائع جائل يهدّد بالانتحار رفقة طفله من فوق سويقة نموذجية


ناظورسيتي -متابعة

هدّد أحد الباعة الجائلين، قبل قليل، بالانتحار برفقة ابنه من فوق سطح السّويقة النموذجية "تمكنونت" في مدينة بني ملال.

واعتلى المعني بالأمر هو وطفله أعلى بناية في السويقة المذكورة مهدّدا بإلقاء نفسه وطفله الصغير، وسط ذهول المتجمّعين في المكان، الذين طالبوه بالتراجع عن خطوته.

وقالت مصادر محلية مطلعة إن التاجر المحتجّ يطالب بتمكينه من محل تجاري في السويقة كبقية زملائه ممن استفادوا من هذا المشروع.

وقال المعني بالأمر، وفق المصادر ذاتها، إنه تم إقصاؤه من الاستفادة وحرمانه من هذا الحق رغم أدائه جميع الواجبات المطلوبة من المرشّحين للاستفادة من هذا السوق النموذجي.

وفور علمها بالواقعة، تنقلت السلطات المحلية والأمنية ورجال الوقاية المدنية إلى السويقة، ليتم إقناع المعنيّ بالأمر بالتراجع عن محاولة انتحار في الشارع، بعدما أكدوا له أنه سيتم حلّ مشكلته.


وكانت السلطات الإقليمية والفعاليات المعنية في المدينة بتنظيم الباعة الجائلين وتجار الخضر والفواكه في السوق العشوائي “الغديرة الحمراء”، قد بادروا بإنشاء فضاء سويقة تمكنونت العصرية بكيفية لائقة ومنظمة لصالحهم.

وتضمن هذه السويقة النموذجية، وفق القائمين عليها، لفئة التجار "كرامتهم" وتوفر لهم كل الشروط الأساسية لمزاولة أنشطتهم التجارية في أحسن الظروف.

وفي هذا السياق طان قد عُقد، يوم 6 نونبر الجاري في مقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالمدينة ذاتها اجتماع ترأسه الكاتب العام لعمالة بني ملال وحضره رئيس قسم الشؤون العامة في الولاية ورئيس جماعة بني ملال وباشا المدينة وبائعو الخضر والفواكه الذين تم توطينهم حديثا في سويقة تمكنونت النموذجية.

يشار إلى أن حوادث مماثلة تقع من حين إلى آخر في مدن مغربية مختلفة، إذ غالبا ما يتم "إقصاء" بعض المستحقبن وتعويضهم بأشخاص دخلاء يستفيدون من محلات في مثل هذه الأسواق النموذجية.

وسُجّلت العديد من هذه الحوادث التي يلجأ فيها "المفصيون" إلى الاحتجاج على ذلك بطرق مختلفة، بما فيها التهديد بالانتحار، كما هو شأن هذا التاجر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح